سياسةفلسطين

قطر: سيتم فتح معابر غزة بشكل كامل وتوزيع المنحة القطرية وإعادة بناء البنية التحتية للقطاع

تتعهد قطر بتمويل البنية التحتية لقطاع غزة 

الدوحة – بال بلس
قال مبعوث المساعدات القطرية، السفير محمد العمادي يوم الاثنين ،أن قطر ستستأنف قريباً المنحة القطرية وتمويل موظفي الخدمة المدنية والأسر الفقيرة في قطاع غزة في إطار آلية جديدة تشمل السلطة الفلسطينية المدعومة من الغرب والأمم المتحدة. 

تتعهد قطر بتمويل البنية التحتية لقطاع غزة

تعهدت الدوحة بإعادة بناء غزة ومشاريع البنية التحتية منذ الحرب الذي شنه الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة في عام2014، لكن جولة أخرى من القتال في مايو / أيار دفعت إلى مطالب إسرائيلية وأمريكية بمراجعة المدفوعات. 

اقرأ المزيد: الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقول إنه مستعد لبناء الثقة

سيتم صرف المنحة القطرية لموظفي غزة بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية خلال الأيام القادمة 

بعد لقائه قادة حماس في غزة، صرح المبعوث الخاص محمد العمادي أن الدوحة علقت المنحة القطرية لموظفي الخدمة المدنية والأسر الفقيرة منذ مايو وستستأنفه في الأيام القليلة المقبلة. 

في بيان قال العمادي أن حماس، أقرت آلية دفع جديدة تشمل السلطة الفلسطينية و الأمم المتحدة، ولم يخض في التفاصيل. 

وهذه هي المرة الأولى التي يوافق فيها الاحتلال الإسرائيلي على المنحة القطرية بما في ذلك المساعدة المالية لموظفي حكومة حماس. 

حيث صرح مسؤولون من الاحتلال الإسرائيلي سابقاً أن السلطة الفلسطينية والآلية التي تقودها الأمم المتحدة قد تتضمن استخدام المنحة القطرية كقسائم بدلاً من مدفوعات نقدية لمنع حماس من استخدام الأموال للاحتياجات العسكرية. 

ورفضت وكالة وزارة الدفاع للاحتلال الإسرائيلي المسؤولة عن الاتصال بالفلسطينيين، بالتعليق على البيان القطري. 

اتفاقية جديدة تنص على فتح المعابر بشكل كامل

وقال العمادي أن الاتفاقية الجديدة تتضمن أيضاً فتحاً كاملاً للمعابر الحدودية مع غزة، والتي تواصل إسرائيل ومصر المجاورة بإغلاقها لا توجد معلومات مباشرة حول موعد حدوث ذلك. 

أدى تأخر المنحة القطرية إلى إثارة الكراهية في غزة التي تعتمد على المساعدات، والتي شهدت في الأيام الأخيرة مواجهات حدودية عنيفة بشكل متزايد مع الاحتلال الإسرائيلي. 

وعبر العمادي عن أمله في أن يكون لاستئناف المنحة القطرية وفتح الحدود بشكل كامل أثر إيجابي واضح على تحسين واقع الحياة في غزة ومساعدة جميع الأطراف على الهروب من التوترات. 

وتعهدت كل من قطر ومصر بتقديم أموال للمساعدة في إعادة بناء الأراضي الفلسطينية، منذ عام 2014، حيث ضخت الدوحة أكثر من مليار دولار أمريكي في مشروع غزة وتعهدت بتقديم 500 مليون دولار أخرى في نهاية مايو واستكمال دفع المنحة القطرية. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى