سياسةفلسطين

سرايا القدس تبارك عملية “انتزاع الحرية” وتتعهد بتحرير المزيد من الأسرى

سرايا القدس تبارك الفعل البطولي كما حدث سابقا في 1987 و 2002

رام الله – بال بلس
بارك “أبو حمزة” الناطق العسكري باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي “عملية انتزاع الحرية” قاصداً عملية هروب الأسرى الفلسطينيين من سجن ” جلبوع”.

وأضافت السرايا في بيانها عبر ناطقها أبو حمزة: “إنها تبارك عملية “انتزاع الحرية” التي قادها الأسير القائد “محمود عبد الله العارضة” وإخوانه الخمسة الأبطال من سجن” جلبوع ” قرب بيسان شمال فلسطين”.

وقال أيضاً البيان: “نحن نعتبر العملية انتصاراً جديداً للحركة الأسيرة بمواجهة العدو الصهيوني في سجونه ضمن حرب الإرادات مع أبطالنا الأسرى”.

وأضاف الناطق باسم السرايا : ” سيسجل التاريخ وتسجل الحركة الأسيرة اليوم، انتصاراً جديداً عنوانه “لا استسلام ولا رضوخ أمام عنجهية الاحتلال” وقدر الاعتقال وقد جسَده الأسرى الأبطال بأظفارهم وحبات عرقهم اليوم”.

سرايا القدس تبارك الفعل البطولي كما حدث سابقا في 1987 و 2002

وأكد الناطق باسم الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أن هذا الفعل البطولي الناجح الذي يشبه كثيراً ما كان قد حدث في سجن “غزة المركزي” سابقاً في عام 1987 وأيضاً تم في سجن “عوفر” 2002 على يد أبطال حركة الجهاد الإسلامي، وذلك يؤكد على أن الفلسطيني لا يمكن أن يستسلم وأنه يصنع حريته بزناده، على حسب قول الناطق بالبيان.

وشدد البيان بأن المقاومة تواصل الحفر بالصخر ليلاً نهاراً ؛ طلباً للحرية لأسرانا، وهي ترى هذا الفعل الشجاع البطولي، لتؤكد أن قدر الأسرى هو الحرية حتماً، والخلاص يوماً ما. وتحدي السجان المحتل بكل عنفوان وشجاعة.

وتابع البيان بقوله : “إننا أمام هذا المشهد الملحمي العظيم للحرية، وصراع الإرادة الفلسطينية التي داس فيها الأسرى بنعالهم على رؤوس قادة الأمن الصهاينة “.

اقرأ أيضاً: القسام يبارك عملية تحرير الأسرى عبر نفق الحرية

 وختم بيان سرايا القدس بقوله :”وإذ نجدد التزامنا بتحرير أسرانا ونقول لهم إن الحرية لا تليق إلا بكم وبتضحياتكم، وإننا على موعد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى