سياسةفلسطين

بالفيديو تفاصيل نجاح 6 أسرى فلسطينيين بالفرار عبر نفق الحرية من سجون الاحتلال

فيديو يوضح فيه كيفية هروب الأسرى الستة عبر نفق الحرية

القدس المحتلة – بال بلس
هروب جماعي لستة فلسطينيين من معتقلات الاحتلال الإسرائيلي شديد الحراسة، يوم الاثنين 6 سبتمبر، عبر نفق الحرية، فيما وصفه رئيس الوزراء نفتالي بينيت “بأنه حادث خطير”.

فيديو يوضح فيه كيفية هروب الأسرى الستة عبر نفق الحرية

فقد بدأت الشرطة وجيش الاحتلال الإسرائيلي عملية البحث بعد هروب ستة أسرى فلسطينيين من معتقل جلبوع الإسرائيلي في شمال فلسطين المحتلة.

 وقد نشرت فيديو فيه توضح فيه فتحــة النفــق التي تمكن من خلالها 6 أسرى فلسطينيين من الهروب من سجن جلبوع المُحصن.

وصرحت إدارة سجون الاحتلال بأن 5 من الهاربين ينتمون إلى حركة الجهاد الإسلامي، والسادس قائد سابق لمجموعة مسلحة تابعة لحركة فتح الرئيسية. 

وقال “أريك ياكوف” القائد الشمالي لجيش الاحتلال “إن الهاربين فتحوا على ما يبدو حفرة من أرضية مرحاض زنزانتهم للوصول إلى الممرات التي شكلها بناء السجن”. 

والمنشأة التي تبعد نحو أربعة كيلومترات عن الحدود مع الضفة الغربية المحتلة من أكثر سجون الاحتلال شدة في الحراسة وأشادت عدة فصائل فلسطينية بعملية الهروب من السجن عبر نفق الحرية. 

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) “إن هذا انتصار كبير يثبت مرة أخرى أنه لا يمكن هزيمة إرادة وتصميم جنودنا الشجعان داخل سجون العدو”. 

وقال مكتب بينيت إنه تحدث مع وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي وشدد على أن هذا حادث خطير يتطلب جهوداً شاملة من قبل قوات الأمن للعثور على الفارين. 

اقرأ المزيد: “بينت” في أول تعقيب له بعد عملية هروب الأسرى الفلسطينيين

وقال متحدث باسم شرطة الاحتلال الإسرائيلي إن قوات الأمن تعتقد أن الهاربين قد يحاولون الوصول إلى الضفة الغربية حيث تمارس السلطة الفلسطينية حكماً ذاتياً محدوداً أو الحدود الأردنية على بعد 14 كيلومتراً إلى الشرق. 

وقامت إدارة سجون الاحتلال بنقل مئات الأسرى الفلسطينيين عبر الحافلات من سجن جلبوع عقب نجاح هروب الأسرى الستة من السجون عبر نفق الحرية.

وقالت إدارة السجون إن أحد الهاربين هو زكريا الزبيدي، القائد السابق لكتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح في مدينة جنين بالضفة الغربية، حيث أنها شنت الكتائب هجمات دامية ضد الاحتلال الإسرائيليين خلال الانتفاضة الفلسطينية 2000-2005. 

وعلى سياق ذلك، فأن الستة الهاربين عبر نفق الحرية محكوم عليهم بالسجن مدى الحياة، الستة الهاربين هم “الأسير محمود العارضة يبلغ من العمر 46 عاماً والأسير محمد العارضة يبلغ من العمر 39 عاماً والأسير يعقوب قادري يبلغ من العمر 49 عاماً والأسير أيهم كممجي ويبلغ من العمر 35 عاماً والأسير زكريا زبيدي ويبلغ من العمر 45 عاماً والأسير مناضل نفيعات ويبلغ من العمر 26 عاماً “.

حيث أنه تم نشر فيديو لأخر ظهور للأسرى الستة الهاربين قبل هروبهم من سجن جلبوع عبر نفق الحرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى