مقالات الرأي

تزوجني بدون مهر لبنانيات يطلقون حملتهم للتخفيف من العنوسة

دول تشارك في حملة تزوجني بدون مهر

بيروت – بال بلس
قام بعض الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في العديد من الدول العربية هاشتاق تزوجني_بدون_مهر وكان الحديث من وسائل إعلام عربية” إنها حملة شنتها فتيات لبنانيات لحل أزمة العنوسة “.

فما حكاية الموسم ؟

وتصدرت الهاشتاقات عبر التويتر لتشارك كل من الكويت والسعودية ومصر , ولكن يبقى الوسم الأكبر يتصدر من لبنان وبالبحث في التويتر نجد بعض الرجال الذين يتحدثون في سياق هذ التغريدة

دول تشارك في حملة تزوجني بدون مهر

تصدرت لبنان الدول في اطلاقها لحملة تزوجني بدون مهر ليكشف البحث مشاركة فتيات جزائريات يقمن باستخدام الهاشتاق المصاحب لهذه الحملة , وأيضاً يكون للشابات السوريات نصيب من المشاركة لتصبح الدول المشاركة في الحملة” لبنان والكويت والسعودية ومصر والجزائر وسوريا”.

ويبدو أن الأزمة الاقتصادية الحالية التي تعاني منها لبنان، والضوء الإعلامي المسلط عليها في هذه الفترة، جعل من الحديث عن أن الحملة اللبنانية أقرب للتصديق عند البعض ومتصدرة عناوين الصحف.

وكان رأي بعض النساء، يعتبر المهر تأمينا لهن مما قد يحدث بعد الارتباط خاصة إذا كن يصدقن الأمثال التي تضع الرجل موضع شك دائم لمجرد أنه رجل.

المهر ليس “العبئ” الوحيد

“إن امتلاك الرجل لبيت مستقل يتزوج فيه يعتبر شرط تتمسك به العائلات ويكون سبباً في تعطيل وإنهاء زواج كثيرين بالنظر إلى صعوبة توفر المال اللازم لشراء بيت في ظل الأزمة التي يعيشها البلد”.

كما هو الحال مع من تحمسوا لحملة #تزوجني_بدون_مهر من مختلف البلدان والأوساط.

يواصل أفراد وجماعات محاولات إحداث تغيير في المفهوم السائد للزواج وشروطه وتغيير العادات المرتبطة به.

اقرأ أيضاً : نظرة المجتمع للمخطئ، ” مَن كان منكم بلا خطيئة “

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى