ترنددولي

أسعد هنية بروفيسور فلسطيني هو الأول من نوعه على مستوى ألمانيا، فما قصته؟

البروفيسور أسعد هنية قائد الإنجاز الطبي الأول من نوعه

كيل – بال بلس
تمكن أسعد هنية البروفيسور الفلسطيني ومدير قسم زراعة الأعضاء والدعم الميكانيكي في مستشفى جراحة القلب والأوعية الدموية التابع لجامعة “شلسفيغ هولشتاين” بمدينة كيل بألمانيا وعضو تجمع الأطباء الفلسطينيين في ألمانيا (Palmed) من تحقيق أول إنجاز طبي من نوعه على مستوى ألمانيا والـ 21 على مستوى العالم أجمع، حيث قاد البروفيسور أسعد هنية فريقه الطبي التابع للقسم عملية زراعة قلب صناعي لمريض كان يعاني من ضعف شديد في البطين الأيسر والبطين الأيمن.

البروفيسور أسعد هنية قائد الإنجاز الطبي الأول من نوعه

وقال البروفيسور أسعد هنية، عن تفاصيل العملية الجراحية: ” المريض كان يعاني من ضعف شديد في البطين الأيسر والأيمن، حيث تم وضعه على قائمة عمليات زراعة القلب بسبب ذلك، وخلال الأسابيع القليلة الماضية شهدت حالة المريض تدهوراً كبيراً بسبب عجزنا عن النجاح في تحقيق الاستقرار له رغم العمليات الطبية المكثفة، وهو ما دفع الفريق طبي إلى إجراء عملية الزرع بعد أخذ موافقة المريض، حيث استمرت عملية زراعة القلب الصناعي لـ 9 ساعات متواصلة توجت نهايتها بالنجاح، حيث شهد المريض تحسناً ملحوظاً في حالته الصحية”.

والجدير بالذكر أن مرض قصور القلب يعد من أمراض القلب الشائعة التي تهدد حياة الناس، وهو مرض يحدث بسبب أي خلل عضوي أو وظيفي يؤثر على عمل القلب كمستقبل للدم ومضخة رئيسية لانتشار الدم إلى جميع أنحاء الجسم لإمداده بالأكسجين والمواد الغذائية.

شاهد أيضاً: ظاهرة ” القمر الأزرق ” تضيء سماء العالم .. ما هو ومتى يمكن رؤيته؟ بالفيديو والصور

يتميز هذا الإنجاز الطبي الأول من نوعه في ألمانيا بمعالجة قصور القلب الثنائي – الأيمن والأيسر خلافاً لعمليات زراعة القلب الصناعي السابقة التي كانت لمعالجة فشل القلب في البطين الأيسر فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى