سياسةفلسطين

بالفيديو والصور ارتقاء شهيد و15 إصابة برصاص الاحتلال في فعاليات الإرباك الليلي شرق قطاع غزة

شهيد و15 إصابة شرق قطاع غزة خلال الإرباك الليلي

غزة – بال بلس
ارتقاء شهيد فلسطيني وإصابة آخرون، مساء اليوم الخميس، في فعاليات الإرباك الليلي على طول السياج الفاصل شرقي قطاع غزة.

شهيد و15 إصابة شرق قطاع غزة خلال الإرباك الليلي

وأفادت مصادر طبية، باستشهاد شاب فلسطيني، هو الشهيد أحمد مصطفى محمود صالح “26 عامًا”، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في البطن، خلال مشاركته في فعاليات الإرباك شرق جباليا شمال قطاع غزة.

وأكد شهود عيان أن الشاب أصيب برصاصة من قناص إسرائيلي، كما أصيب عشرات الشبان برصاص جيش الاحتلال، وقنابل الغاز المسيل للدموع التي أطلقها جيش الاحتلال بكثافة عبر طائرات مسيرة “كوادكابتر”.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتقاء شهيد فلسطيني (26 عام) متأثراَ بإصابته برصاص الاحتلال في البطن شمال قطاع غزة، وإصابة 15 مواطن بجراح مختلفة من بينهم 5 أطفال في المناطق الشرقية على طول قطاع غزة.

وأوضحت الصحة الفلسطينية أن من بين الإصابات هناك 5 إصابات بالرصاص الحي (أحدها خطيرة لطفل شرق رفح و4 اصابات متوسطة) بالإضافة إلى 10 اصابات طفيفة بقنابل الغاز والشظايا.

اقرأ أيضاً: الإفراج عن الأسيرة الحامل أنهار الديك

من جانبهم قام الشباب الثائر بتفجير عبوات صوتية شديدة قرب السياج الفاصل وأشعلوا الإطارات، لإيصال رسالة للاحتلال والمستوطنين برفضهم لاستمرار الحصار على قطاع غزة ومصممين على كسره.

كما أوصل الشباب الثائر رسائل عبر مكبرات الصوت للاحتلال ومستوطنيه، بأنهم لن ينعموا بالهدوء طوال استمرار الحصار على قطاع غزة.

ومنذ نحو أسبوع بدأ الشباب الثائر في غزة بفعاليات الإرباك الليلي شرق قطاع غزة ضمن سلسلة الفعاليات الشعبية للمطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة.

وتأتي هذه الفعاليات الشعبية في ظل تعنت الاحتلال عقب العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع في 10 أيار/ مايو الماضي، حيث أغلق المعابر بشكل كامل ومنع الصيد في البحر وشدد من وطأة الحصار، قبل أن يسمح بتسهيلات جزئية تحت وقع ضغط المسيرات الشعبية الفلسطينية.

لحظة نقل الشهيد أحمد مصطفى محمود صالح
الشهيد أحمد مصطفى محمود صالح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى