تقنية

شركة جوجل تقدم ميزة هامة لمستخدميها.. تعرف عليها

ميزة جديدة تقدمها شركة جوجل

واشنطن _ بال بلس

قدمت شركة جوجل الأمريكية خاصية جديدة تتيح لمستخدمي خدماتها التحكم بصورة أكبر في نوعية الإعلانات التي تظهر أمامهم.

ميزة جديدة تقدمها شركة جوجل:

تعمل تلك الخاصية من خلال توسيع نطاق “الفئات الحساسة” المتاحة في قائمة إعدادات التحكم في الإعلانات لتتيح لهم اختيار منع ظهور إعلانات متعلقة بالحمل والأمومة والتعارف وخسارة الوزن.

خاصية محدودة

أشار موقع سي نت دوت كوم المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن هذه القيود على ظهور الإعلانات ستتاح فقط لمستخدمي يوتيوب وجوجل ديسبلاي نتورك، يذكر أن خدمة جوجل ديسبلاي عبارة عن نظام يتيح للمعلنين طلب عرض إعلاناتهم على مواقع الإنترنت والتطبيقات وموقع يوتوب وخدمة البريد الإلكتروني جي ميل.

ولن تطبق القيود الجديدة على الإعلانات التي تظهر على صفحات محرك البحث جوجل وجوجل شوبنج للتسوق، في حين تعتزم شركة جوجل توفيرها أيضاً على خدمة محرك البحث في المستقبل، بحسب ما أكده متحدث باسمها.

اقرأ المزيد: تيك توك يقدم نصيحة هامة للغاية لمستخدميه

و كانت شركة جوجل قد أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي اعتزامها توفير المزيد من أدوات التحكم في ظهور الإعلانات أمام المستخدمين لأن بعض الناس قالوا إنهم يريدون تقليص الإغراءات التي يتعرضون لها من جانب موفري بعض المنتجات مثل الكحوليات والمراهنات، وهذه الخدمة الجديدة يمكن أن تكون مفيدة، بالنسبة للمتعافين من إدمان المخدرات، لأن ظهور بعض الصور يمكن أن تثير لديه مشاعر سلبية.

ويمكن أن تساعد إضافة جوجل إعلانات الحمل وفقدان الوزن إلى الفئات الحساسة، الأشخاص الذين لديهم تجارب سيئة في فترات الحمل أو تربية الأطفال أو هؤلاء الذين يعانون من اضطراب الأكل، وأشار بعض المستخدمين إلى أنهم لا يحبون مشاهدة إعلانات ملابس وأسرة الأطفال، بعد مرورهم بتجربة ولادة جنين ميت، حيث تجدد هذه الإعلانات مشاعر الحزن لديهم.

حماية للعملاء

نجحت جوجل خلال عام 2021، في توفير أعلى نسبة حماية للعملاء من المواقع الضارة التي تستخدم في عملية القرصنة.

وكشف تقرير قبل عدة أيام نشرته شركة التكنولوجيا وخدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة جوجل تحسناً كبيراً في قدرة محرك بحث جوجل على اكتشاف المواقع الضارة والمزعجة خلال العام الماضي.

وأشار التقرير إلى أن عدد المواقع التي اكتشفها المحرك خلال العام الماضي بلغ 6 أمثال العدد المسجل في العام السابق.

وأشادت جوجل، التابعة لشركة ألفابيت القابضة، بنظام منع الإزعاج الذي يعتمد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، والذي أطلقت عليه اسم “سبام برين” وساعد في جعل نتائج البحث خالية من المواقع والصفحات الضارة أو المزعجة بأكثر من 99%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى