سياسةفلسطين

حركة حماس والاحتلال لا تزال معركتهم قائمة لتحديد قواعد اللعب

حركة حماس والاحتلال لا تزال معركتهم قائمة لتحديد قواعد اللعب

قطاع غزة – بال بلس
| أعلنت إذاعة الاحتلال العبرية صباح اليوم أن المعركة بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي ما زالت قائمة لتحديد قواعد اللعبة الجديدة.

وذكرت الإذاعة عن مصدر خاص تابع لها أن حماس تحاول إخضاع الاحتلال الإسرائيلي لتقديم التنازلات من خلال القوة والتصعيد المحدود مع الاحتفاظ بوجود ألسنة النيران لتبقى الأمور متوترة بعض الشيء، فيما تحاول حكومة الاحتلال وضع معادلات جديدة بعد العدوان العسكري الأخير على قطاع غزة.

تصعيد حركة حماس من أجل تخفيف الحصار

ونقلت الإذاعة أيضاً صورة التطورات الحاصلة في الأيام الأخيرة منذ إطلاق صاروخين من قطاع غزة قبل حواليّ أسبوعين، مع الاستمرار في إطلاق البالونات الحارقة باتجاه غلاف غزة، بالإضافة إلى المسيرات الاحتجاجية التي تخللها إصابة جندي إسرائيلي بحالة خطرة على حدود غزة، وأضافت أن المظاهرة أمس انتهت بهدوء نسبي وهذا إشارة إلى طابع الصراع الراهن بين حماس والاحتلال بعد العدوان العسكري الأخير على قطاع غزة.

وأوضحت الإذاعة أن الأوساط العسكرية عند الاحتلال شعرت بارتياح نتيجة عدم تحول المسيرات شرق محافظة خانيونس أمس إلى جبهات عنيفة، وبناءً على ذلك أعلن ما يسمى بمنسق أعمال الحكومة الإسرائيلية عن سلسلة تسهيلات اقتصادية في قطاع غزة وكان ذلك رداً على الهدوء التي قدمته حماس.

إقرأ عن الإعلام العبري يتساءل عن وحدة النخبة

وأشارت الإذاعة أن الاحتلال الإسرائيلي لم ينجح في ردع حركة حماس حتى الآن، ولم يستطع إيقافها عن استخدام وسائل العنف والقوة لتحقيق إنجازات اقتصادية وسياسية، بالإضافة إلى أن حماس أيضاً لم تنجح في إجبار الاحتلال الإسرائيلي على الفصل بين ملف إعادة الإعمار وملف المفقودين من الجنود الإسرائيليين في قطاع غزة.

وذكرت أن هذا هو الواقع بين حركة حماس في قطاع غزة والاحتلال وستبقى الجبهة مفتوحة بينهما مع جاهزيتها للتعديل والتغير.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى