دوليسياسة

السفير الروسي: بولندا قامت بتجميد حسابنا المصرفي بحجة “التمويل للإرهاب”

السفير الروسي خلال مقابلة تلفزيونية

موسكو – بال بلس
كشف سيرغي أندرييف السفير الروسي في وارسو، عن تجميد بولندا للحسابات المصرفية للسفارة الروسية منذ نهاية فبراير الماضي، بحجة أنها يمكن أن تستخدم في “تمويل الإرهاب”.

السفير الروسي خلال مقابلة تلفزيونية

وأفاد أندرييف في مقابلة تلفزيونية يوم الخميس: “إنني تناولت موضوع تجميد حساباتنا منذ نهاية فبراير، وفي هذا السياق أريد أن أضيف نقطة شيقة لم أتحدث عنها من قبل وهي أن الحسابات تم تجميدها بقرار من وزارة المالية أولاً، ثم وفقًا لقرار المدعي العام البولندي، على أساس أن الأموال الموجودة في حساباتنا يمكن استخدامها لتمويل الإرهاب أو لغسل الأموال التي تم الحصول عليها بطريقة غير شرعية”.

وتابع السفير الروسي أنه “من الواضح لأي شخص عاقل أن الاتهامات الموجهة للبعثة الدبلوماسية هي أكثر من سخافة، ناهيك عن حقيقة وجود انتهاك صارخ لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية”.

اقرأ المزيد: مسؤولون من الاتحاد الأوروبي والحكومة الفلسطينية يبحثون في رام الله الخطة الاقتصادية لفلسطين

قررت السلطات البولندية، الأربعاء 23 مارس، طرد 45 دبلوماسي روسي من البلاد للاشتباه في قيامهم بالتجسس، الأمر الذي سيؤدي إلى “الصفير الحقيقي” للعلاقات الدبلوماسية بين بولندا وروسيا، وفقًا للسفير.

من جهتها، أفادت المتحدثة باسم وزارة خارجية روسيا ماريا زاخاروفا أن تصرفات بولندا سيتم الرد عليها بالشكل الملائم.

وفاقمت التوتر في العلاقات بين وارسو وموسكو في الأسابيع الأخيرة في سياق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى