سياسةفلسطين

عقوبات جديدة تطال الأسرى والتنظيم لإضراب مفتوح عن الطعام

إدارة السجون تمنع الأسرى من عدة أصناف من الفواكه والخضار

رام الله – بال بلس
أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن الأوضاع داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي قابلة للتدهور خاصة في ظل الإجراءات المشددة والعقوبات الأخيرة ضد المعتقلين.

وأفاد الناطق الإعلامي باسم هيئة شؤون الأسرى “حسن عبد ربه”، في حديث له، أن المعتقلين ينظمون لخطوة الإضراب المفتوح عن الطعام في 25 آذار – مارس الحالي.

وأوضح “حسن عبد ربه” أن هذه الخطوة تأتي لعدم التزام إدارة السجون بالشروط المتفق عليها مع المعتقلين مؤخراً، وبدلاً من ذلك صعدت من إجراءاتها ضدهم وصادرت معدات الطبخ في جميع السجون، بذريعة أنها مصنوعة من الحديد ولقد تمت مصادرتها لدواعٍ أمنية.

إدارة السجون تمنع الأسرى من عدة أصناف من الفواكه والخضار

وذكر عبد ربه، أن إدارة السجون منعت الأسرى أيضاً من عدة أصناف من الفواكه والخضار وصادرتها من الأقسام.

وأشار إلى أن حالة من التوتر تسود السجون اليوم، والوضع فيها غير مستقر، وأن الإضراب الجماعي المنتظر هدفه وقف الهجمة الشرسة ضد المعتقلين واستعادة كل الحقوق المسلوبة منهم.

وأفاد عبد ربه، إلى أن التصعيد ضد المعتقلين يأتي ضمن الضغط والانتقام في ظل عملية نفق “جلبوع”، واستمراراً لقرارات تضييق الخناق على الأسرى المقرّة في 2018.

وتوقع عبد ربه، أن يكون شهر رمضان ساخناً هذا العام في السجون، وأكد أن تاريخ الحركة الأسيرة على المحك.

اقرأ المزيد: ارتقاء 3 شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال الضفة الغربية

ولقد نقلت الهيئة على لسان المعتقلين داخل السجون أنهم ماضون بخطوة الإضراب المفتوح عن الطعام، لاستعادة حقوقهم المسلوبة على مدار سنوات النضال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى