سياسةفلسطين

وزارة الخارجية والمغتربين المطلوب فرض عقوبات دولية تجبر إسرائيل على الانصياع للقانون الدولي

وزارة الخارجية تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته اتجاه شعبنا

القدس المحتلة – بال بلس
صرحت وزارة الخارجية والمغتربين، إن المطلوب من المجتمع الدولي وقف سياسة الكيل بمكيالين، والخروج من دائرة التعامل التقليدي غير المؤثر فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وجرائم الاحتلال والمستوطنين، والتحلي بالشجاعة من خلال تنفيذ قرارات الأمم المتحدة وفرض العقوبات على دولة الاحتلال.

وزارة الخارجية تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته اتجاه شعبنا

وأوضحت وزارة الخارجية، في بيان صحفي، أن تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته اتجاه شعبنا يؤكد على إنهاء الاحتلال والاستيطان، وتمكين شعبنا من ممارسة حقوقه في تقرير مصيره أسوة بشعوب العالم، وصولا إلى تجسيد دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

حيث أن اعتداءات المستوطنين تصاعدت في الآونة الأخيرة في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وخاصة انتهاكاتهم بحق المزارعين، ورعاة الأغنام والاعتداء عليهم بالضرب، وإطلاق الكلاب المتوحشة عليهم، كما حدث بالأمس في منطقة الأغوار.

اقرأ المزيد: الاحتلال الإسرائيلي يستهدف صيادي العصافير في قطاع غزة

وأكدت الخارجية أن انفلات (عناصر الإرهاب) اليهودي من أي ضابط قانوني أو أخلاقي يتواصل بإسناد ودعم مباشر من المستوى السياسي في دولة الاحتلال، وبرعاية وحماية من جيشها، وبات يُهدد بتفجير ساحة الصراع، وإدخالها في دوامة كبيرة من العنف يصعب السيطرة عليه أو الخروج منه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى