سياسةفلسطين

فصائل المقاومة لن تمنح الاحتلال مزيداً من الوقت ومصادر صحيفة تعلن: اتصالات بين الفصائل ومصر لمنع التصعيد بغزة

فصائل المقاومة لن تمنح الاحتلال مزيداً من الوقت

غزة – بال بلس
قال مصدر في فصائل المقاومة بغزة لصحيفة “الأخبار اللبنانية” اليوم الاثنين، أن اتصالات مكثّفة جرت خلال اليومين الماضيين بين وفد فصائل المقاومة الفلسطينية والوسيط المصري، وذلك لمنع تدهور الأوضاع أكثر من ذلك في القطاع وفي نفس وقت أبلغت «حماس» المصريين بأنها مستمرة في إقامة الفعاليات الشعبية حتى تراجع الاحتلال عن كامل خطواته تجاه القطاع.

وأبلغت الفصائل الوسطاء، أن عملية إطلاق النار على الجندي جرت بشكل فردي ولم يكن مخطّطاً لها، وأنها جاءت رداً على عمليات قنص الاحتلال التي استهدفت المواطنين الفلسطينيين العزل في مهرجان إحياء ذكرى إحراق المسجد الأقصى.


فصائل المقاومة لن تمنح الاحتلال مزيداً من الوقت

وبذات الشأن، أكدت فصائل المقاومـة أنها لن تمنح الاحتلال وقتاً أكثر من ذلك، داعيةً إلى ضرورة بدء إجراءات المنحة القطرية خلال هذا الأسبوع الحالي والسماح بإدخال مواد البناء بشكل كامل لمشاريع الإعمار.
وأبلغت فصائل المقاومة الوسيط المصري، عدم رضاها عن فتح المعابر جزئياً وإدخال كميات محدودة من البضائع اللازمة والضرورية لمواطني القطاع، وأكدت أن المطلوب هو توسيع عمل المعابر ليعود كما كان عليه قبل معركة «سيف القدس»، داعيةً لعدم الابتزاز الاقتصادي على المقاومة في غزة.

اقرأ أيضاً: مصادر صحيفة تكشف: ملامح “خطة السلام” تجهزها واشنطن لحل “القضية الفلسطينية”

وكان الجيش الإسرائيلي قد شنّ أول أمس سلسلة من الغارات الليليَّة على مواقع تتبع لـ فصائل المقاومة الفلسطينية، ردّاً على عملية إطلاق النار على قنّاص إسرائيلي على حدود غزة مما أدّى إلى إصابته بشكل خطير بعد إطلاق أحد المتظاهرين النار عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى