سياسةفلسطين

جدار فصل جديد يبدأ الاحتلال الإسرائيلي ببنائه على حدود قطاع غزة

جيش الاحتلال الإسرائيلي يدرس خطوات جديدة لمنع إصابة جنوده

القدس المحتلة-بال بلس
بناء جدار فصل جديد هذا ما قرره الاحتلال بعد الفشل الذريع له في مواجه المتظاهرين السلمين على حدود قطاع غزة والتي أدى إلى إصابة جندي إسرائيلي بالإضافة لمحاولة سحب السلاح من جنود الاحتلال الإسرائيلي، حيث قرر الاحتلال بناء جدار فصل ثانِ على حدود قطاع غزة. 

فرق هندسية وجرافات تابعة للاحتلال تبدأ اليوم ببناء جدار فصل على حدود القطاع

أفادت مصادر عبرية، بدأت الفرق الهندسية والجرافات الإسرائيلية في تغيير خصائص (جدار فصل) في قطاع غزة يوم الاثنين لخلق عوائق وحواجز تجعل من الصعب على الفلسطينيين الاقتراب من الجنود. 

اقرأ المزيد: الاحتلال الإسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة حول عملية استهداف قناص إسرائيلي شرق غزة

ووفقاً لموقع “وللا” العبري: أفاد بأنه بعد أن أُصيب أحد جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي بإصابة خطيرة، تم اتخاذ قرار بالسماح للقناصين بإطلاق النار على مسلحين فلسطينيين من مسافات بعيدة، وليس فقط من أولئك الذين يقتربون من الجنود.  

كما ويدرس الجيش الإسرائيلي خطوة سحب قواته عن السياج الأمني بعشرات أو مئات الأمتار كما حدث في السابق لمنع إصابة الجنود، وأيضاً، يبدأ اليوم ببناء جدار فصل جديد على حدود قطاع غزة.

وبحسب الموقع، كشفت التحقيقات الأولية التي أجراها حرس الحدود والتي ينتمي إليها الجندي الإسرائيلي المصاب، بأن المتظاهرين حاولوا مرتين أو ثلاث مرات سحب أسلحة الجنود، وكشف أيضاً للجيش الإسرائيلي أن الجندي الجريح وجنود آخرين حاولوا إطلاق النار من ثقب في الجدار، وتسببت أحداها بإصابة أحد الجنود في رأسه. 

 
الجدير بالذكر أنه أُصيب قناص من حرس الحدود التابع للاحتلال الإسرائيلي، أول أمس السبت، بجروح خطيرة إثر تعرُضه لطلق ناري على الحدود الشرقية لقطاع غزة، خلال تظاهرة في ذكرى حرق المسجد الأقصى المبارك، والتي نظمتها الفصائل الفلسطينية بغزة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى