سياسةفلسطين

نقابة الصحفيين : الاحتلال يتعمّد اصابة الصحفيين لمنع توثيق الحقيقة

تصريحات نقابة الصحفيين حول إصابة الصحفيين

غزة – بال بلس
ذكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في غزة اليوم الأحد أن الاستهداف المستمر و إصابة الصحفيين في غزة يندرج تحت مفهوم جرائم الحرب مكتملة الأركان التي تقوم بارتكابها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وخاصة الصحفيين والوسائل الإعلامية لمنع توثيق الحقيقة ونشر جرائم الاحتلال، وبذلك يتوجب التحرك العاجل دولياً للجم العدوان الواقع ومحاسبة المسؤولين في حكومة الاحتلال على تلك الجرائم.

تصريحات نقابة الصحفيين حول إصابة الصحفيين

وصرحت نقابة الصحفيين في بيانٍ لها أن الاحتلال يتعمد في إطلاق الرصاص تجاه الطواقم الصحفية ووسائل الإعلام وأسفر ذلك عن إصابة الصحفي عاصم شحادة مصور الوكالة الوطنية بشظايا عيار ناري في الوجه مباشرة، وذلك أثناء تأديته واجب عمله وتغطية المهرجان الوطني الذي تم تنظيمه مساء أمس السبت على أرض ملكة في الحدود الشرقية لمدينة غزة لإحياء ذكرى حرق المسجد الأقصى.

وطالبت النقابة جميع الجهات الداعمة لحرية العمل الصحفي وخاصة الأمم المتحدة وكافة منظماتها بالإضافة للصليب الأحمر بأن يتم توفير حماية ميدانية عاجلة لجميع الصحفيين ووسائل الإعلام وتفعيل قرار مجلس الأمن رقم 2222 وإلزام الاحتلال باحترامه وتنفيذه.

تعرّف على الجندي الإسرائيلي الذي أصيب أمس

ومن جانبها قدّمت النقابة تحية اجلال لجميع الصحفيين الفلسطينيين وكافة وسائل الإعلام لتغطيتهم المستمرة للأحداث الراهنة ودعتهم إلى الاستمرار وتكثيف التغطية للأحداث الراهنة، مع توصيتهم بضرورة إتخاذ كافة إجراءات السلامة واتباع سبل الحماية والسلامة المهنية.

ومن جهة أخرى أعلنت وزارة الصحة في غزة عن إصابة 41 مواطناً بجروح مختلفة من بينهم 22 طفلاً.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى