سياسةفلسطين

الجبهة الديمقراطية: لم نحسم قرارنا بعدْ بالمشاركة في اجتماع المجلس المركزي

تيسير خالد: الجبهة الديمقراطية لم تحسم قرارها بعدْ بالمشاركة في اجتماع المجلس المركزي

القدس المحتلة – بال بلس
أفادت مصادر فلسطينية حول مشاركات الفصائل في المجلس المركزي؛ أن “تيسير خالد” عضو المكتب السيـاسي لـ “الجبهة الديمقراطية” قال إن الجبهة الديمقراطية؛ لم تحسم قرارها بالمشاركة في اجتماع  “المجلس المركزي” والمقرر عقده في فبراير المقبل، وأن الجبهة تنتظر انتهاء حواراتها الجارية حتى تقرر موقفها.

وأضاف “خالد” في بيان له اليوم السبت؛ أنه بعد الحوارات سوف تقرر الجبهة الديمقراطية موقفها من المشاركة في المجلس المركزي، مضيفاً بأنهم قد طرحوا مبادرة للمجلس المركزي بمعالجة الوضع الداخلي وإنهاء الانقسام؛ ليتسنى للقوى الفلسطينية جميعاً؛ أن تواجه سلوك حكومة الاحتلال ومناورات الإدارة الأمريكية.

تيسير خالد: الجبهة الديمقراطية لم تحسم قرارها بعدْ بالمشاركة في اجتماع المجلس المركزي

وأشار “خالد” بأن الجبهة الديمقراطية تجري حالياً حوارات مع كافة القوى الفلسطينية، ومن بينها حماس وفتح والجبهة الشعبية وحزب الشعب وغيرهم، وبالإضافة لحوارات مع مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني.

وأضاف بأنه يجب على مؤسسات المجتمع المدني أخذ دورها على أبواب المجلس المركزي، حتى لا تبقى الأمور حسابات فصائلية بحتة، وحتى يكون المجتمع الفلسطيني شريكاً في القضية.

وأشار بأن الجبهة الديمقراطية تأمل تشكيل قوة ضاغطة، تُمكن من الوصول إلى أرضية مساعدة للتوصل لإنهاء الانقسام، والذهاب بتصور واضح المعالم لمدخلات ومخرجات إلى اجتماع المجلس المركزي.

اقرأ أيضاً: قيادي بحماس: حركة فتح أفشلت حوار الجزائر قبل أن يبدأ

وشدّد “خالد” بعدم قبولهم الذهاب إلى مجلس مركزي يكرر نفسه، أو يكون سقف قراراته أقل من سقف قرارات المجالس السابقة.

وأضاف بقوله: “نحن نريد رفع السقف الوطني وهذا يتطلب إنهاء الانقسام وتوحيد النظام السياسي الفلسطيني؛ بجناحيـه “منظمة التحرير” و”السلطة الفلسطينية”، ولذلك لا نريد استباق نتائج الحوار، ونحن حريصون على إدارة الحوار مع الفصائل الفلسطينية، ومع منظمات المجتمع المدني، وذلك لخلق رأي عام ضاغط لتحقيق الأهداف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى