سياسةفلسطين

ارتقاء 4 شهداء في جنين بعد اشتباك مسلح مع جيش الاحتلال، وإعلان الإضراب الشامل بالمدينة

إضراب شامل في جنين حداداً على أرواح الشهداء

رام الله – بال بلس

أعلنت وزارة الصحة في جنين فجر اليوم الاثنين، عن ارتقاء أربعة شهداء برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال اشتباك مسلح مع جيش الاحتلال الذي اقتحمت المدينة ومخيمها، في ساعات الفجر الأولى.

وأكدت إدارة مستشفى الشهيد خليل سليمان في جنين، ارتقاء الشهيدين الشابين صالح أحمد محمد عمار (19 عاما) من مخيم جنين، ورائد زياد عبد اللطيف أبو سيف (21 عاما) من جنين، فيما مصدر أمني إلى أن جيش الاحتلال اختطف جثمان الشهيد الثالث الشاب نور عبد الإله جرار من مدينة جنين، بالإضافة إلى خطف مواطن آخر قد أصيب بالاشتباك وصفت حالته بالخطيرة، قبل أن يعلن جيش الاحتلال عن استشهاده.

وأضاف المصدر أن جيش الاحتلال اعتقل المواطن محمد أبو زينة بعد اقتحام منزله في مخيم جنين فجر اليوم.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية في جنيـن الإضراب الشامل في حداداً على أرواح الشهداء.


الرئاسة الفلسطيينة: استمرار إسرائيل بالانتهاكات سيؤدي إلى تفجير الأوضاع

أدانت الرئاسة، الجريمة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في مدينة جنين، حيث أسفرت عن استشهاد ثلاثة مواطنين حتى الآن.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة: نعبّر عن غضب واستنكار الرئاسة الشديدين لهذه الجريمة النكراء، ونؤكد أن استمرار هذه السياسة الإسرائيلية، سيؤدي إلى انفجار الأوضاع وإلى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار، وفق ما نقلت وكالة (وفا) الرسمية.

وحمّل أبو ردينة الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية كاملة عن هذه الجريمة وتداعياتها، وطالب الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي، بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف اعتداءاته بحق شعبنا، كي لا تصل الأمور إلى مرحلة الانفجار لا يمكن السيطرة عليه.

وأضاف نبيل أبو ردينة أن استمرار ممارسات دولة الاحتلال في انتهاكاتها لحقوق شعبنا واعتداءاتها وعمليات القتل اليومية وخرقها للقانون الدولي، تتطلب من المجتمع الدولي توفير الحماية لشعبنا الفلسطيني.

حسين الشيخ: الاحتلال جريمة نكراء في جنين وعلى المجتمع الدولي التدخل وخجل من صمته

علق حسين الشيخ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، اليوم الاثنين، على استشهاد أربعة مواطنين بعد اشتباك مسلح مع جيش الاحتلال في جنين.

وقال الشيخ في تغريدة عبر “تويتر”: إن “جريمة نكراء فجر اليوم ترتكبها قوات الاحتلال في مدينة جنيـن، تؤكد على السياسة اليمينية المتطرفة للحكومة الجديدة في إسرائيل التي تواصل القتل والاستيطان وهدم البيوت ومحاولات التهجير، على المجتمع الدولي ان يخجل من صمته حيال ذلك وعدم توفيره الحماية للشعب الفلسطيني من هذا البطش”.

إضراب شامل في جنين حداداً على أرواح الشهداء

أعلنت حركة التحرير الوطني (فتح) والفصائل الفلسطينية في جنين الإضراب الشامل في جميع أنحاء المدينة ومخيمها حدادا على أرواح الشهداء.

وأكد محافظ جنين أكرم الرجوب: استشهاد 4 فلسطينيين برصاص الاحتلال، اثنين منهم وصلوا مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، واثنين آخرين لدى الاحتلال”.

 وبين أكرم الرجوب أنه قد تم الإعلان عن إضراب شامل في جنيـن اليوم حداداً على أرواح الشهداء الأربعة.

اقرأ المزيد المقاومة: لن تسمح للاحتلال بممارسة سياسة المماطلة وعدم إعادة الإعمار في غزة

ماذا علق الاحتلال ووسائل إعلامه على تبادل إطلاق النار واستشهاد أربعة شبان في جنين؟

ومن جهته علق الإعلام العبري صباح اليوم الاثنين، على الاشتباك المسلح في جنين وارتقاء أربعة شهداء فلسطينيين.

وقال المتحدث باسم ما يسمى “حرس الحدود”، أن “وحدة المستعربين وحرس الحدود”، كانوا في مهمة لاعتقال مطلوبين من مخيم جنيـن، فيما اطلقت نيران كثيفة على القوة من مسافات قصيرة ومن قبل عدد كبير من المسلحين الفلسطينيين،

وأضاف المتحدث: “أن القوة الإسرائيلية ردت بإطلاق النار على الفلسطينيين وقامت بتحييدهم، فيما لم تقع إصابات في صفوف القوة”.

من جهته قال الصحفي العبري، “أور هيلار”، من القناة “13” العبرية، أن قوة من وحدة المستعربين التابعة “لحرس الحدود”، دخلت مخيم جنين لتنفيذ اعتقالات، قبل أن يتم فتح النار على القوة، ورد المستعربين بـ “إطلاق النار وقاموا بتصفية خمسة فلسطينيين”.

بدوره قال الصحفي العبري “دورون كدوش”، من إذاعة جيش الاحتلال، إن “حرس الحدود” تؤكد أنها قامت باحتجاز جثتين لاثنين من الفلسطينيين من الذين تم تصفيتهم وهما في أيدي الجيش، كما تم اعتقال الفلسطيني المطلوب الذي دخلت القوات لأجله”.

وأضاف الصحفي العبري: في جنيـن قد أعلن اليوم إضراب شامل عقب أحدث الفجر، وهذا يزيد من فرصة وقوع المزيد من العمليات ضد قوات الجيش.

كما قال الصحفي العبري، “يوسي ميلمان”، إنه خلال أحداث الليلية في جنين قتلت قوات المستعربين في “حرس الحدود” 4 فلسطينيين، والجهاد الإسلامي يعد بالانتقام، والتوترات تتصاعد في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف: “في الشهرين الماضيين قُتل حوالي 40 فلسطينيًا بنيران الجيش الاحتلال والمستوطنين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى