دوليسياسة

في ذكرى هجوم 6 يناير الماضي على الكونجرس الأمريكي.. التحقيقات مستمرة و”ترامب” سيعقد مؤتمر الخميس

واشنطن – بال بلس
أفادت مصادر صحفية أمريكية اليوم الاثنين أن التحقيقات تتسارع في لجنة مجلس النواب الأمريكي حول هجوم 6 يناير على مبنى “الكابيتول هيل” أو “الكونغرس الأمريكي”، وذلك في ظل اقتراب الذكرى السنوية الأولى لأحداث الشغب المميتة في الكونجرس الأمريكي والتي هزّت الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت المصادر أن مجلس النواب الأمريكي قد شكل لجنة التحقيق في يونيو الماضي 2021م، وكلفها بالتحقيق في الظروف والأسباب والحقائق المتعلقة بما يسمى “هجوم 6 يناير” الماضي.

وأضاف المصدر الأمريكي أنه منذ ذلك الحين؛ تحدّث المُشرّعون الأمريكيون مع حوالي أكثر من (300) شخص كشهود عيان، كما قاموا بإصدار أكثر من (40) مذكرة استدعاء رسمية لطلب شهادات ووثائق.

كما عقدت لجنة النواب الأمريكية جلسة استماع عامـة، وتضمنت شهادات من 4 ضباط شرطـة أمريكيين كانوا في مبنى “الكابيتول” لصدّ مثيري الشغب في يوم هجوم 6 يناير 2021 الماضي.

اقرأ أيضاً: اختراق موقع صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية في ذكرى اغتيال “سليماني”

وامتدت التحقيقات حول ظروف أعمال الشغب في مبنى “الكابتول” الأمريكي إلى البيت الأبيض وأحد الفنادق المجاورة، الذي كان يستخدمه شركاء “دونالد ترامب” الرئيس الأمريكي السابق؛ لوضع خطط إلغاء الانتخابات الأمريكية التي خسرها.

ويقول العديد من المشرعين الأمريكيين أن شركاء “ترامب” قد خططوا فعلاً لهذا الأمر؛ في يوم التصديق على نتائج الانتخابات وإعلان فوز الرئيس الأمريكي “جو بايدن” رسمياً في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وكشف النائب الأمريكي في الكونجرس “بيني طومسون” أن لجنة التحقيق في مجلس النواب الأمريكي قد طلبت معلومات من فندق “ويلارد” في العاصمة واشنطن، والذي قيل إنه كان بمثابة “غرفة عمليات” لفريق شغب “ترامب”.

وحصلت لجنة مجلس النواب بالفعل على معلومات من مفوض شرطة نيويورك السابق “برنارد كيريك” وأيضاً من المحامي “جون إيستمان” ومن حاكم نيويورك السابق “رودي جولياني”؛ على معلومات منهم توضح الضغوط على المشرعين الجمهوريين للتصويت لصالح إلغاء نتائج الانتخابات في ولايات أمريكية معينة.

ترامب سيعقد مؤتمر في ذكرى هجوم 6 يناير الماضي على مبنى الكابيتول

وطالبت لجنة تحقيق الكونجرس الأمريكي من الأرشيف الوطني مقاطع الفيديو التي سجلها الرئيس السابق “ترامب” أثناء حدوث أعمال الشغب، لفحصها وقياس كمية التحريض.

وتذكر المصادر أن “ترامب” يخطط لعقد مؤتمر صحفي الخميس القادم في ولاية “فلوريدا” الأمريكية من منتجع “مارالاغو”، حيث يُتوقع أن يكرر مزاعمه التي لا تستند إلى دليل؛ بأن الانتخابات الرئاسية الأمريكية للعام 2020 قد كانت مزورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى