دوليسياسة

طالبان تدخول كابول وتؤكد أن المحادثات جارية لتسليم العاصمة سلمياً

طالبان تدخول كابول في أفغانستان

صرحت وزارة الداخلية في افغانستان، اليوم الأحد، أن جنود طالبان بدأوا دخول العاصمة الافغانية كابول من جميع الجهات، فيما أكدت مصادر في الحركة أن الأوامر كانت بالبقاء عند المداخل وعدم دخول المدينة، مشيرة إلى “محادثات مع الحكومة الأفغانية.

 الحكومة الافغانية ستسلم كابول سلميا “. وفي المقابل دعا الرئيس الأفغاني أشرف غني القوات الأمنية إلى ضمان “سلامة جميع المواطنين” والحفاظ على النظام العام في كابول.

لكن متحدثا باسم الحركة قال إن المقاتلين تلقوا أوامر بالبقاء عند مداخل كابول وعدم دخول المدينة بعد الانهيار التام لقوات الأمن في البلاد. وكتب المتحدث على تويتر ، ” إن الإمارة الإسلامية تطالب جميع قواتها العسكرية من البقاء عند مداخل مدينة كابول وعدم دخول المدينة” ، رغم أن بعض السكان أفادوا بأن المسلحين دخلوا بعض ضواحيها دون قتال.

وأفاد موقع “تولو نيوز” على موقع “تويتر” أن القائم بأعمال وزير الداخلية الأفغاني قال إن “الانتقال” سيحدث بطريقة سلمية وأن قوات الأمن ستضمن سلامة كابول.

تعمل روسيا مع “شركاء” لعقد اجتماع طارئ للأمم المتحدة بشأن أفغانستان.

طالبان تتفاوض لدخول كابول بسلام

من جهته دعا الرئيس الأفغاني أشرف غني القوات الأمنية إلى ضمان “سلامة جميع المواطنين” والحفاظ على النظام العام في كابول. “لقد أمرت قوات الأمن بالحفاظ  سلامة جميع مواطنينا.

 إنها مسؤوليتنا وسنفعل ذلك بأفضل طريقة ممكنة. سيتم التعامل مع أي طرف يفكر في إحداث الفوضى أو النهب. فرض.” وقال غني في رسالة بالفيديو أرسلها للصحافة.

وقال متحدث باسم طالبان “نريد انتقالا سلميا للسلطة في غضون أيام قليلة.” واضاف “ندعو الرئيس الافغاني اشرف غني والقادة الاخرين للعمل معنا”.

محادثات لتسليم كابول.. بدون انتقام

وقال المتحدث باسم طالبان: “الحركة تجري محادثات حثيثة لتسليم العاصمة كابول سلمياً … حيث لا ننوي الانتقام من أحد وسنتسامح مع كل من خدم الحكومة أو الجيش”.

وقال مسؤول في طالبان “لا نريد قتل أو إصابة أي مدني أفغاني أبرياء أثناء تولينا زمام الأمور، لكننا لم نعلن وقف إطلاق النار”.

بدوره، أكد وزير الداخلية الأفغاني عبد الستار ميرزا ​​كوال أن “الانتقال السلمي للسلطة إلى حكومة انتقالية” سيتم في أفغانستان. وقال عبد الستار في رسالة مصورة “على المواطنين الأفغان ألا يخافوا.. لن يكون هناك هجوم على المدينة (كابول)..”

وكما قال متحدث باسم طالبان: “نسعى لتشكيل حكومة يشارك فيها جميع الأفغان”.

لماذا انهارت افغانستان بعد انسحاب التحالف؟

هذا، وقال قيادي بحركة طالبان يقيم في الدوحة: “الملا بردار يستعد للوصول إلى أفغانستان والموعد غير محدد”.

أنفاق حزب الله تم إنشائها بمساعدة كوريا الشمالية

كما صرح مسؤول في طالبان بأن “مستشفيات كابول وإمدادات الطوارئ لن تتوقف عن العمل”. وأضاف أن “الأجانب في كابول يجب أن يغادروا إذا أرادوا أو يسجلوا وجودهم لدى المسؤولين الإداريين في طالبان”.

تقارير متضاربة حول دخول طالبان إلى كابول

من جهته قال قيادي بطالبان في الدوحة: “الحركة أمرت المقاتلين بالامتناع عن العنف في كابول والسماح بمرور آمن لمن يختار المغادرة ويطلب من النساء الذهاب إلى أماكن آمنة”.

وفي السياق ذاته ، فر عشرات الجنود الأفغان إلى أوزبكستان المجاورة هربًا من هجوم طالبان الخاطف ، وفق ما أعلنت سلطات طشقند في بيان ، الأحد. وذكرت وزارة الخارجية الأوزبكية أن قوات البلاد المتواجدة على الحدود بين البلدين اعتقلت 84 جنديًا أفغانيًا وبدأت محادثات مع السلطات الأفغانية لتنسيق عودتهم إلى بلادهم.

إجلاء الأجانب

قال مسؤول أمريكي الأحد، إن الولايات المتحدة بدأت في إجلاء دبلوماسييها

وقال مصدر أمريكي آخر إن أعضاء “رئيسيين” في الفريق الأمريكي يبدؤون عملهم من مطار كابول، في حين قال مسؤول في حلف شمال الأطلسي إن العديد من موظفي الاتحاد الأوروبي انتقلوا إلى مكان أكثر أمانا في العاصمة.

وقال أحد المسؤولين “الأن مجموعة تغادر ونحن نتحدث، ومعظم الموظفين على استعداد للرحيل”. “السفارة مستمرة في العمل”. ومن المتوقع أن يبدأ إجلاء معظم الدبلوماسيين يوم الأحد ، في ظل التقدم السريع والمتواصل لطالبان ، الأمر الذي جعلهم في غضون أيام من دخولهم كابول.

كيف تواصل باكستان الوضع في أفغانستان؟

تم تقليص سيطرة الحكومة الأفغانية المتداعية إلى أكثر قليلاً من العاصمة كابول يوم الأحد بعد أن سيطرت طالبان على جلال أباد في الشرق دون قتال ، بينما أرسلت الولايات المتحدة المزيد من الجنود للمساعدة في إجلاء المدنيين..

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن بريطانيا تعمل على حماية وإخلاء مواطنيها ومساعدة الموظفين السابقين على مغادرة أفغانستان.

 وقال على تويتر: “يعمل مسؤولو وزارة الداخلية في هذا الوقت لحماية المواطنين البريطانيين ومساعدة الموظفين البريطانيين السابقين وغيرهم على السفر إلى بريطانيا”.

من جهته ، قال مسؤول بوزارة الخارجية الروسية لوكالة إنترفاكس للأنباء ، الأحد ، إن بلاده لا تنوي إخلاء سفارتها في كابول. وقال زامير زابولوف إنه على “اتصال مباشر” بالسفير الروسي في كابول ، مضيفًا أن طاقم السفارة يواصل العمل “في صمت”.

مصدر/ فرانس 24 / رويترز / أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى