سياسةفلسطين

الأحمد يدين الاحتلال مصادقة بناء 2200 وحدة استيطانية والخارجية تعلق

الأحمد يدين الاحتلال مصادقة بناء 2200 وحدة استيطانية والخارجية تعلق

رام الله – بال بلس

أدان عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح قرار الاحتلال الإسرائيلي بخصوص بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وعبر إذاعة صوت فلسطين قال الأحمد أن المشروع الاستيطاني لم يتغير وحكومة الاحتلال الجديد ليست أفضل من سابقتها، مضيفاً أن نفتالي بينت يدعم الاستيطان لأنه ابن المستوطنات.

ومن جهة أخرى علّقت الوزارة الخارجية والمغتربين على ما بُث عبر الإعلام العبري حول قرار مصادقة حكومة الاحتلال على بناء 2200 وحدة استيطانية في الضفة الغربية لتوسيع البؤر الاستيطانية العشوائية وتعميق الاستيطان.

تفاصيل قرار الاحتلال 2200 وحدة استيطانية

فيما صادق صباح اليوم رئيس الوزراء التابع للاحتلال نفتالي بينت في بيانٍ صادر اليوم الخميس إلى خارجية الاحتلال بانعقاد مايسمى بـ” المجلس الأعلى للتخطيط والبناء التابع للإدارة المدنية “الأسبوع المقبل للحصول على موافقة على خطة بناء المستعمرات التابعة للاحتلال، الذي يهدف بشكل مباشر إلى سرقة ومصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية وفصل الضفة الغربية وعزل المناطق عن بعضها البعض لتكريس الوجود الاستيطاني في فلسطين.

إقرأ أيضاً عن التهجير القصري

وفي محاولة لتضليل الحق تقوم حكومة الاحتلال بربط هذا القرار بقرار آخر وهو الموافقة على بناء ما يقارب ألف منزل للمواطنين الفلسطينيين في المناطق المصنفة ج، وتروّج له كأنه منّة تتفضل فيه على الفلسطينيين وهذه المنازل مأهولة بالسكان من الأساس والآخر منها قيد الإنشاء وتعود ملكيتها لأصحابها بالفعل.

وعبرت وزارة الخارجية عن أسفها الشديد تجاه قرار بناء الوحدات الاستيطانية، وتعده عدواناً جديد على الشعب الفلسطيني وممتلكاته وأراضيه، وضربة في حق الجهود الأمريكية والدولية المبذولة تجاه عملية السلام والاستهتار بالشرعية الدولية والقرارات المقدمة من قبل مجلس الأمن 2334، فيما يستهتر الاحتلال أيضاً بالمواقف الدولية التي تطالب بوقف العمليات أحادية الجانب والتي تبذل أقصى جهودها في مساعدة الطرفين من أجل خلق بيئة مناسبة لعملية السلام.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى