دوليسياسة

مشادة كلامية بين وزيري الخارجية الأمريكي والروسي بشأن أوكرانيا

مشادة كلامية بين وزيري الخارجية الأمريكي والروسي بشأن أوكرانيا

ستوكهولم – بال بلس
أفادت مصادر صحفية أمريكية بأن مشادة كلامية وُصفت بالحادة بين وزير الخارجية الأمريكي “بلينكن” ونظيره “لافروف”.

وقالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية صباح اليوم بأن المشادة الكلامية التي وقعت بين وزيري الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، والأمريكي “أنتوني بلينكن”؛ حدثت خلال مأدبة عشاء.

وبحسب وكالة “بلومبرغ”، فإن ما أسمته بالتوتر اللفظي قد ظهر في وقت سعي الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيين لإيجاد سبل مواجهة تهديد الغزو الروسي لدولة أوكرانيا.

مشادة كلامية بين وزيري الخارجية الأمريكي والروسي بشأن أوكرانيا

وقال المصدر أن المشادة حدثت بعد حشد “بوتين” قواته على حدود الدولة المجاورة، وبحث الولايات المتحدة والأوروبيين عقوبات محتملة على روسيا.

ونقلت الوكالة بأنه في حفل العشاء الذي أقامته منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في العاصمة السويدية “ستوكهولم” يوم 1 ديسمبر؛ فقام “لافروف” بتجديد وجهة نظر روسيا عن انهيار السلطة في أوكرانيا في عام 2014م؛ فقال:

 “إن ما حدث في أوكرانيا 2014 كان انقلاباً”، مضيفاً ، بأن حلف الناتو والاتحاد الأوروبي يقمعـان الرأي المخالف لهما، وأضاف ، بأنهما يهددان روسيا.

فقام “بلينكن”، بحسب المصدر، بتلخيص رواية أوروبا وأمريكا لأحداث 2014 في أوكرانيـا عن مزاعم إطلاق القوات الموالية للرئيس الأوكراني النار على المتظاهرين آنذاك، وقال “بلينكن” لـ”لافروف”:” إن الناتو هو تحالفٌ دفاعي”.

وحذّر “لافروف” “بلينكن” خلال لقائه في “ستوكهولم”؛ من أن إقحام أوكرانياـ باللعبة الجيوسياسية الأمريكية بالمنطقة قرب حدود روسيا؛ ستترتب على ذلك عواقب وخيمة، بحسب تعبيره.

وتذكر المصادر بأن موسكو تنفي نيتها مهاجمة أوكرانيـا، وتتهم “كييف” بحشد قواتها على الحدود، مما اضطر قوات روسيا للرد بالمثل والحشد.

اقرأ أيضاً: برنامج تجسس إسرائيلي يخترق هواتف مسؤولين أمريكيين بوزارة الخارجية

كما ذكرت المصادر بأن وزير الخارجية الروسي “لافروف” قد اتهم الغرب الأوروبي سابقاً؛ بتحريض أوكرانيا للقيام بخطوات معادية ضد روسيا، وأشار إلى أن لنشاط حلف الناتو يؤجج الوضع قرب حدود روسيـا الغربيـة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى