سياسة

العبري: كاد الحادث أن يؤدي لإعدام المستوطنين في دوار المنارة؛ لولا تدخل الشرطة الفلسطينية

فلسطينيون يحرقون سيارة مستوطنين تسللا إلى دوار المنارة في رام الله ليلة أمس

رام الله – بال بلس
أفادت مصادر صحفية فلسطينية في منطقة دوار المنارة في رام الله؛ عن قيام شبّان فلسطينيين بإحراق سيارة لمستوطنين اثنين كانا قد تسلّلا إلى مدينة رام الله ليلة أمس الأربعاء، قرب ساحة المنارة.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية بأن المستوطنينِ من مستوطنتي  “شيلو”  و”إيلعاد”، وقد سلمتهما قوات أمن السلطة الفلسطينية للاحتلال في وقت متأخر من مساء أمس عند حاجز مستوطنة بيت إيل دون إصابات تُذكر.

فلسطينيون يحرقون سيارة مستوطنين تسللا إلى دوار المنارة في رام الله ليلة أمس

وأكدت الصحف العبرية أن الاحتلال يحقق معهما عن سبب دخولهما إلى منتصف مدينة رام الله في ميدان المنارة، وأشارت المصادر بأن تفاصيل الحادث قيد التحقيق، كون الدخول إلى المنطقة (A)  هو محظور وخطير على الإسرائيليين حسب توصيات الاحتلال للمستوطنين.

وأكدت المصادر بأن الشرطة الفلسطينية المنتشرة عادة في منطقة ميدان المنارة، قد اكتشفت الحادث فور وقوعه؛ حيث قامت على الفور بتخليص المستوطنين من أيدي الشبان الفلسطينيين الغاضبين، وتسليمهما للاحتلال.

اقرأ أيضاً: وزير شؤون القدس يطالب السفراء الأوروبيين بالتدخل لوقف هدم المنازل في القدس الشرقية المحتلة

فيما أكدت قناة (كان) على أهمية التنسيق الأمني، لكون الحادث خطير وكاد أن يفضي لفاجعة، لولا حسن حظ المستوطنين كون دوار المنارة يعجّ بعناصر الشرطة الفلسطينية وإلا لكاد الحادث أن ينتهي بالإعدام، كما حدث قبل عقدين من الزمن، على حد وصفه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى