اجتماعيالاقتصاد والأعمال

اتحاد المقاولين الفلسطينيين يقرر إيقاف العمل بالمشاريع قيد التنفيذ لعدة أسباب

اتحاد المقاولين الفلسطينيين يقرر إيقاف العمل بالمشاريع قيد التنفيذ

غزة – بال بلس
أعلن اتحاد المقاولين الفلسطينيين في المحافظات الجنوبية والشمالية في بيان له؛ عن وقف العمل في المشاريع ابتداءً من تاريخ أمس الاثنين 29-11-2021م،  وذلك كخطوة أولية احتجاجية وإجراء تحذيري كما وصفه بيان الاتحاد.

وأضاف: “حال تعنت المؤسسات الرسمية التي ترفض الالتزام بالقانون الموحّد وقانون الشراء العام الذي يقضي بتعويض المقاولين عن (تذبذب) أسعار العملات؛ مما أدى لارتفاع أسعار مواد البناء؛ وخسائر كبيرة لديهم”.

كما أكد اتحاد المقاولين ان تلك الخطوة ستتلوها إجراءات وخطوات أكثر حدّة في حالة عدم الاستجابة لمطالبه، حسب وصفه.

اتحاد المقاولين الفلسطينيين يقرر إيقاف العمل بالمشاريع قيد التنفيذ

وأوضح الاتحاد في بيانه بأن قطاع المقاولات يمر بظروف اقتصادية ومالية صعبة جداً، وتأتي هذه الخطوات الاحتجاجية للدفاع عن مصالح أعضاء الاتحاد وحقوقهم وحماية قطاع المقاولات بكل السُّبل والإجراءات القانونية لمواجهة الانهيار الحاصل في قطاع شركات المقاولات.

وأضاف بيان اتحاد المقاولين الفلسطينيين بأن من حق الشركات التعويض بمسوغات قانونية، نظراً للظروف الطارئة والاستثنائية التي تمر بها الأراضي الفلسطينية.

وشدد الاتحاد بأن إقدامه على إعلان التوقف الجزئي عن العمل في المشاريع التي هي قيد التنفيذ حالياً؛ لم يأتِ من فراغ؛ بل مضطراً بسبب عدم الاستجابة، رغم أن الاتحاد حاول جاهداً لتلافي الوصول إلى الوقف الكامل.

وشرح الاتحاد أسبابه التي تتمثل بـ: أولاً/ الانخفاض الحاد في سعر صرف الدولار مقابل الشيكل، حيث أنها عملة التسعير في معظم المشاريع حالياً، مما أدى لارتفاع أسعار مدخلات المواد الانشائية غير المتوقع

اقرأ أيضاً: بسبب انهيار الدولار وارتفاع أسعار مواد البناء.. اتحاد المقاولين الفلسطينيين يقرر البدء بخطوات احتجاجية

يضيف: ثانياً/ قلة الأيدي العاملة المهرة، والشروط المجحفة وغير القانونية التي تضمنتها الجهات المشترية في وثائق العطاءات.

وثالثاً:/ عدم إيفاء الحكومة بالتزاماتها المالية لصالح المقاولين، وتنصلها من تفاهمات تمت معها سابقاً حول جدولة المستحقات المالية في مواعيد معينة التزمت بها اتجاه شركات المقاولات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى