اجتماعيسياسةفلسطين

عاصفة في “إسرائيل” استقدام عمال فلسطينيين للعمل في التكنولوجيا الفائقة (الهايتك)

استقدام عمال فلسطينيين للعمل في التكنولوجيا الفائقة (الهايتك)

القدس المحتلة – بال بلس
أفادت وسائل إعلام عبرية أمس الأحد، بأن الحكومة الإسرائيلية وافقت مؤخراً على استقدام عمال في مجال (الهايتك) لأول مرة من الفلسطينيين، فذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية بأن حكومة الاحتلال قد وافقت على إصدار تصاريح للعمال الفلسطينيين للعمل بشكل أساسي في الحرف والصناعات اليدوية كالبناء والزراعة والصناعة والخدمات؛ وتضيف الصحيفة بأنه حديثاً؛ وبموافقة وزارة التعاون الإقليمي الإسـرائيلية، ووزارة الاقتصـاد والصناعـة أيضاً، وبالتعاون مع وزارات جيش الاحتلال والمالية والعلـوم فرع صناعة التكنولوجيا الإسرائيلية؛ سوف يتم تعزيز الجانب التكنولوجي الذي يعاني نقصاً حاداً في العمالة الماهرة بالسنوات الأخيرة، حيث سيُعزز بالآلاف من العمال الفلسطينيين الذين سيحصلون على تصاريح عمل خلال سنوات قليلة قادمة في مجال الهايتك.

استقدام عمال فلسطينيين للعمل في التكنولوجيا الفائقة (الهايتك)

وتذكر المصادر العبرية بأنه تم تقسيم الاقتراح إلى 3دفعات متدرجة، أولاً التصريح لـ 200 عامل في العام 2022 القادم، ثم لـ 200 عامل إضافي في عام التالي 2023 و100 عامل إضافي في العام 2024.

وكشف “عيساوي فريج” زير التعاون الإقليمي في حكومة الاحتلال عن الخطة وقال: “يعيش الإسرائيليون والفلسطينيون في منطقة جغرافية مشتركة ولابد من تعزيز التعاون والتفاعل المشترك بين المواطنين والاقتصاديات”.

وإجمالاً سيتم منح 400 تصريح لعمال فلسطينيين للعمل في فرع صناعة التكنولوجيا الفائقة الـ(هايتك)، دون التأثير على حصة تصاريح العمل الجارية للفلسطينيين في المهن والصناعات الأخرى داخل الأراضي المحتلة.

اقرأ أيضاً: انخفاض أسعار الوقود والمحروقات لدى الاحتلال ابتداءاً من ديسمبر، ما الأسباب؟

وتذكر الصحيفة العبرية أن هناك انتقادات لهذه الخطوة؛ خاصة في الأوساط اليمينية، بدعوى أن ذلك قد يعرض حياة الإسرائيليين للخطر، فقال “ماتان بيليج”  مسؤول حركة “إم ترتسو”:

“إن هذا تهديد أمني لدولتنا، فبدلاً من تشجيع التوظيف في أوساط المتدينين الإسرائيليين من الحريديم والدروز؛ سيعمل الفلسطينيون في مركز المعرفة والتقدم لدينا، إنه ليس حتى عمى؛ إنه غباء لا مثيل له “، بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى