سياسةفلسطين

الرئيس الإسرائيلي يستفز الفلسطينيين في الحرم الإبراهيمي

رد الفصائل على الاقتحام

الخليل – بال بلس
قامت قوات الاحتلال بإعلان اعتزام الرئيس الاسرائيلي “إسحاق هرتسوغ” اقتحام الحرم الإبراهيمي بعد الاعتداء على عشرات المصلين في ساحة الحرم , كما احتدمت الاشتباكات بين ناشطين إسرائيليين مناهضين للزيارة الاستفزازية لـ”هرتسوغ”، ومن بينهم عضو الكنيست “موشي راز” من حزب “ميرتس”؛ والفلسطينيين عند مدخل الحرم الإبراهيمي.

وذكرت المصادر بأنّ الرئيس الإسرائيلي “هيرتسوغ” قد أشعل شعلة ما يسمى بـ عيد الأنوار “الحانوكا” ،برفقة الحاخام الرئيسي لجيش الاحتلال “شاي أبرمسون” قائلاً :“رغم كل التعقيدات فإن الارتباط اليهودي بمدينة الخليل و”مغارة همكفلا” (المسجد الإبراهيمي) يزداد قوة، وأن تراث الأمهات والآباء هي حقيقة لا جدل فيها، ولذلك يجب أن يكون الاعتراف بهذا التقارب فوق كل جدل”.

اقرأ أيضاً:هنية: الأسرى الأربعة المحتجزين عند حماس لن يروا الشمس حتى ينعم أسرانا بالحرية

رد الفصائل على اقتحام الرئيس الإسرائيلي

والجدير بالذكر أن الاقتحام جاء على وقع تحذيرات قوى فلسطينية بينها حركتا “الجهاد الإسلامي”، و”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، من تداعيات اقتحام الرئيس الإسرائيلي للحرم، وذلك من خلال تصريحات منفصلة أصدرها الفصيلان قبل عملية الاقتحام بساعات

كما وقد صرح مدير الحرم الإبراهيمي “حفظي أبو سنينة”: أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد أغلقت الحرم الإبراهيمي مدة ساعتين في وجه المصلين والزوار، خلال اقتحام هرتسوغ للحرم، كما ومنعت رفع آذان العصر والمغرب بالإضافة إلى دخول المواطنين للصلاة.

وقال “عيسى عمرو” مؤسس تجمع “شباب ضد الاستيطان” في الخليل ، إن البلدة القديمة في الخليل قد شهدت حالة من التوتر، و جرى إغلاق كامل للمنطقة ومنع دخول المصلين إلى الحرم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى