الرياضة

ميسي يرحل عن برشلونة بعد تحقيق 672 هدفاً

غزة – بال بلس
بعد أن أعلنت برشلونة رحيل نجمها البارز ليونيل ميسي، والتي كانت بمثابة قنبلة نزلت على جمهوره.
الذي التحق بالنادي منذ أن كان ابن 13عاماً وفاز بالكرة الذهبية 6 مرات، سيغادر النجم النادي الإسباني دون سابق انذار.

كما أشار النادي الكتالوني على أن الحصيلة المالية المفروضة من رابطة الدوري الأسباني تجعلها تمتنع عن الاحتفاظ بصاحب أكبر هدّاف في تاريخ النادي، وهذا مؤشر لوجود سيناريوهات لمّحت لها بعض وسائل الإعلام الإسبانية وحسابات معروفة على مواقع التواصل الاجتماعي.

آراء حول رحيل ميسي

ويرى المحللون أن الإعلان في هذا الوقت تحديداً يُشكّل خدعة لرابطة الدوري الإسباني، ورحيل أفضل لاعب على مستوى العالم من الدوري الإسباني يدفع الرابطة للتّخفيف من قواعد اللعب المالي النظيف للسّماح لميسي بالبقاء، بعد أن انتقد خافيير تيباس رئيس الرابطة الوضع المادي للنادي وأكد على ضرورة تخفيض برشلونة لرواتب العاملين في النادي ليتمكنوا من الاحتفاظ بميسي.

كما أكدت عدة مصادر رسمية وصحفيون أن ميسـي اتفق مع خوان لابورتا رئيس برشـلونة على كل شيء ولم يتبقى سوى توقيع الأطراف والإعلان عنه.

وأعلنت الليغا عن مشروع جديد طويل الأمد يصل إلى 50 عاماً بالشراكة مع الصندوق الاستثماري الأمريكي، وتم أخذ موافقة جميع الأندية سوى ريال مدريد وبرشـلونة، لأن رفضهم يعود إلى نسبة أرباح النقل التلفزيوني والتي ستكون 10% من اجمالي الأرباح.

واللافت أن خافيير تيباس لم يتقبل هذا الرفض مما جعل الليغا ترفض تسجيل ميسـي واستغلت وضع برشـلونة المادي.

فجاء الرد الصعب من قبل برشلـونة لتُعلن خسارتها لأفضل لاعب في العالم وتراجع الدوري الإسباني 4 خطوات للوراء ضمن تصنيف أفضل 5 دوريات في العالم، وهذا سيدفع ثمنه النادي الأسباني باهظاً على جميع الأصعدة.

اقرا ايضاً : مانشستر سيتي يعلن عن تعاقده مع جاك جريليش

هذا هو التفسير الوحيد حتى الآن للبيان الرسمي الذي خرجت به البرسا مؤكدةَ فيه عدم قدرتها على تسجيل ميسي في الدوري، والأمر يعود إلى الليغا لا على اللاعب أو النادي، وسكوت ميـسي للآن يبيّن انتظاره ليرى من سينتصر في النهاية لابوريتا أم تيباس.

وقال مدير كبير في برشلونة عبْر إذاعة كادينا سير الإسبانية أن البيان الرسمي التي خرجت به برشـلونة ليس للضغط على الليغا ولو كان صحيحاً فلميسي وجهتان لا ثالث لهما.

الأولى هي مانشستر سيتي لأن العام المنصرم 2020 عندما أراد ميـسي الرحيل من البرسا، كان المتوقع ذهابه إلى مانشستر سيتي وعودته إلى مدربه السابق بيب غوارديولا، ولكن بعد إعلان وسائل إعلام ضم هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير من قبل جاك غريليش والذي تعاقد مع مانشستر سيتي مؤخراً، فأصبح خيار سيتي مغلق أمام ميسي.

أما الثانية فالمتوقع أن يكون باريس سان جيرمان لأن اسم ميـسي ارتبط بالانتقال لها منذ فترة طويلة، ويُعد سان جيرمان من ضمن الأندية القليلة التي تتحمل الأجور المرتفعة للاعبين.

وذكرت وسائل إعلام أسبانية أن ميسي أجرى مكالمة هاتفية مباشرة مع بوكيتينو للانتقال إلى سان جيرمان، والمحادثات لازالت مستمرة للموصول إلى كيفية إبرام الصفقة.

وناقش النادي الباريسي الصفقة مع الشركاء التجاريين المؤمنون بميسي لأنه سيكون وسيلة لجلب المال أكثر من تكلفته الواقعة على

النادي.

إقرأ عن خدعة رحيل ميـسي

ومن جهة أخرى فيرى النادي سان جيرمان أن ميسي هو المكمل الرئيسي لنيمار ومبابي لتحقيق التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى