اجتماعيسياسةفلسطين

تحذيرات من عملية اقتحام الحرم الإبراهيمي يقودها رئيس الاحتلال

تحذيرات من اقتحام الحرم الإبراهيمي بمشاركة رئيس الاحتلال "هرتسوغ"

الخليل – بال بلس
حذرت وزارة الأوقاف الفلسطينية، من إعلان الاحتلال عن اقتحام الحرم الإبراهيمي والذي قد يتم اليوم  الأحد، في البلدة القديمة من محافظة الخليل، من قِبل مستوطنين يقودهم رئيس الاحتلال “إسحاق هرتسوغ”، وذلك لاحتفالهم بما يسمى بـ(عيد الأنوار) اليهودي.

وقال وكيل الوزارة “حسام أبو الرب” إنّها خطوة استفزازية لمشاعر المسلمين والعرب جميعاً، وتعتبر اعتداء مقدساتنا الإسلامية وانتهاكها، وحمّل الاحتلال مسؤولية تداعيات تلك الخطوة التهويدية؛ والتي ستشجع المستوطنين فيما بعد لمواصلة اقتحامه.

وأكد الوكيل أن كل الإجراءات الاحتلالية لن تغير من إسلامية المقدسات وفلسطينيتها وعروبتها أمام الهجمات العنصرية الصهيونية.

تحذيرات من اقتحام الحرم الإبراهيمي بمشاركة رئيس الاحتلال “هرتسوغ

وبذات السياق؛ قال قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية، الدكتور “محمود الهباش”، محذراً من اقتحام رئيس “إسرائيل” للحرم الإبراهيمي الشريف؛ قائلاً:

“إنّ هذا الاقتحام هو إمعانٌ في العدوانية العنصرية من الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني، ويُعتبر استفزازاً لمشاعر الفلسطينيين، والملايين من العرب والمسلمين، الذين يعتبرون الحرم الإبراهيمي مقدس مثل المسجد الأقصى.

وأضاف “الهباش”: “إن السياسة الإسرائيلية العدوانية القائمة على الاستيطان؛ هي تنكُّر لاحتمال تحقيق سلام عادل قائم على الشرعية الدولية”.

وتذكر مصادر عبرية بأن صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية قد هاجمت قرار رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي في افتتاحيتها؛ لدعوته اقتحام الحرم الإبراهيمي في “عيد الأنوار اليهودي”؛ قائلةً:

” اختار “هرتسوغ” مدينة الخليل – من بين كل الأماكن – تلك المدينة التي تُجسّد بشاعة الاحتلال ووحشيته وعنف المستوطنين”.

وأضافت الصحيفة : “إنّ زيارة الرئيس “هرتسوغ” لهذا المكان؛ المهجور تقريباً من سكانه الفلسطينيين، من منازلهم ومحلاتهم بسبب إرهاب المستوطنين؛ هي شرعنةً رسميةً للظلم المُرتكب بحقهم، لاسيما مجزرة “باروخ غولدشتاين” في الحرم الإبراهيمي في عام 1994.

وتابعت الصحيفة العبرية بأن منطقة الحرم الإبراهيمي  هي أوضح منطقة بالضفة لمعالم نظام الفصل العنصري بشكله المرعب، فالشوارع معزولة، ويُحظر على الفلسطينيين القاطنين بنفس المنطقة السير فيها.

رئيس الاحتلال يقود اقتحام الحرم الإبراهيمي

اقرأ أيضاً: لأول مرة منذ عام 1967 الكنيست الإسرائيلي يوصي بإدراج المسجد الأقصى ضمن رحلات المدارس الإسرائيلية

وتذكر المصادر الفلسطينية بأن مسجد الحرم الإبراهيمي الشريف يقع في البلدة القديمة من محافظة الخليل الفلسطينية، وأنّ منطقة الحرم الإبراهيمي خاضعة لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي، ويسكن فيها  400 مستوطن، يحرسهم 1500 جندي احتلالي.

وفي يوليو عام 2017 أعلنت “اليونسكو” من خلال لجنتها: (لجنة التراث العالمي)؛ بأن الحرم الإبراهيمي هو موقعا تراثياً فلسطينياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى