اجتماعيسياسةفلسطين

منتدى الإعلاميين يدين انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق الصحفيين الفلسطينيين

منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يدين انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق الصحفيين الفلسطينيين

رام الله – بال بلس
يواصل الاحتلال الإسرائيلي استهداف الصحفيين الفلسطينيين بشكل متعمد في الأراضي الفلسطينية، دون اعتبار للقانون الدولي والإنساني الذي كفل حماية الصحفيين، حيث سجلت مؤخراً مؤشرات دالّة على محاربة حرية الإعلام والعمل الصحفي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وذكرت مصادر فلسطينية بأن منتدى الإعلاميين الفلسطينيين قد أدان تلك الانتهاكات بحق الصحفيين والتي كان آخرها إصابة مراسل تلفزيون فلسطين “بكر عبد الحق” برصاص معدني مغلف بالمطاط في كتفه، وإصابة 3صحفيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع أمس الجمعة في نابلس.

منتدى الإعلاميين يدين انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق الصحفيين الفلسطينيين

وأكّد منتدى الإعلاميين على ضرورة تحرك مؤسسات حقوقية الصحفيين المعنية بحماية الصحفيين من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبتهم على تدمير المقار الإعلامية والصحفية في قطاع غزة، كما استغرب المنتدى صمت الاتحاد الدولي للصحفيين والاتحاد العام للصحفيين العرب، أمام انتهاكات الاحتلال بالصحفيين الفلسطينيين.

و شدّد منتدى الإعلاميين على أن استهداف الاحتلال المتواصل والمتعمّد للصحفيين الفلسطينيين؛ لن ينال من عزيمتهم وإصرارهم على مواصلة العمل الصحفي لفضح جرائم الاحتلال أمام العالم.

 كما أكد المنتدى أن العمل الصحفي لن يتأثر بالاعتداءات وهو في إيصال الرواية الفلسطينية للمحافل المحلية والدولية، وأنّ فرسان الإعلام الفلسطيني لن يتوانوا عن أداء واجبهم المهني، ودورهم الوطني، في خدمة القضية الوطنية.

ودعا منتدى الإعلاميين كافة الوسائل الإعلامية؛ المحلية والدولية، لتسليط الضوء على جرائم الاحتلال بحق الصحفيين، ونقل معاناة وصوت الصحفي الفلسطيني إلى مختلف المحافل المعنية بحماية حق العمل الصحفي.

اقرأ أيضاً: فيسبوك يشن حرباً قمعيةً ضد المحتوى الفلسطيني.. والنشطاء يردون

وتذكر المصادر الفلسطينية بأن وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) قد رصدت خلال نوفمبر الماضي (17) انتهاكاً إسرائيلياً بحق الصحفيين، وأشار تقريرها إلى أن عدد المصابين من الصحفيين بلغ 9 إصابات؛ جراء إطلاق عيارات المعدن المغلف بالمطاط، وبقنابل الغاز المسيلة للدموع، والاعتداء بالضرب، واعتداءات أخرى، بالإضافة لعدة حالات من الاعتقال والاحتجاز وسحب البطاقات والاعتداءات على المؤسسات الصحفية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى