دوليسياسةفلسطين

الرئيس عباس يحاول إحياء “الرباعية الدولية” من موسكو

عباس في موسكو يحاول إحياء "الرباعية الدولية"

موسكو – بال بلس
التقى الرئيس محمود عباس أبو مازن؛ بالرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في مدينة “سوتشي”، وبحثا في العلاقات الروسية الفلسطينية وناقشا القضايا الإقليمية وتعزيز السلام بالمنطقة.

وقال “بوتين” “نحن مطلعون على أوضاع الشعب الفلسطيني”، وأكّد أنّ بلاده تقدم مساعداتها لفلسطين بما يتعلق بمكافحة فيروس كوفيد19.

وشدّد “بوتين” على ثبات موقف روسيا بحل القضية الفلسطينية بشكل عادل على أرضية قرارات مجلس الأمن، وحل الدولتين، والرباعية الدولية.

وفي سياق لقاء ( بوتين – عباس)؛ تعهّد بوتين بمواصلة العمل مهما يكن صعباً على حل المشكلة الفلسطينية؛ وعلى أساس قرارات مجلس الأمن الدولي المعروفة.

عباس في موسكو يحاول إحياء “الرباعية الدولية”

وأعرب الرئيس الفلسطيني عن شكره لروسيا برئاسة “بوتين” على دعوته للزيارة، وثمّن موقف روسيا حيال الشعب الفلسطيني.

وجاء في الصحافة الروسية بأن الرئيس عد هذه الزيارة رقم 20 إلى روسيا، وقالت الصحافة بأن تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والتي يسعى إليها الرئيس عباس من خلال رحلاته الخارجية، باتت صعبة.

وأكدت “موسكو” بأن التسوية مستحيلة؛ إذا لم يعمل الفلسطينيون في جبهة موحّدة، في إشارة إلى إنهاء الانقسام، كما أشارت بأنه لدى القيادة الروسية قناعة بأن حل الصراع في فلسطين هو مفتاح الاستقرار في الشرق الأوسط.

كما وأضافت صحافة روسيا تعليقاً على الزيارة:” إنّ موسكو تدرك أن الائتلاف الحكومي في “إسرائيل” مؤخراً برئاسة “بينيت”، هشٌ للغاية، فلا يمكن لهذا الائتلاف دفع عملية السلام إلى الأمام”.

اقرأ أيضاً: أستراليا تعلن “حزب الله” اللبناني بجناحيه السياسي والعسكري منظمة “ارهابية” والاحتلال يشكرها

وتذكر وكالة “روسيا اليوم” بأن موسكو تنشط في التسوية الفلسطينية الإسرائيلية حالياً؛ لأن هذه القضية مهمة لروسيا؛ ولأنها قضية حاضرة بشكل فاعل في المنصات الدولية، ولابد لروسيا المساهمة في الحل.

وأضافت ، ولأن لروسيا اتصالات وثيقة مع الدول العربية والإسلامية، والتي تعد القضية الفلسطينية من أهم توجهاتهم السياسية الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى