سياسةفلسطين

اجتماع مشترك بين حماس والجبهة الشعبية، دعا البرلمان البريطاني لعدم المصادقة على القرار الأخير

اجتماع مشترك بين حماس والجبهة الشعبية

غزة – بال بلس
أفادت مصادر فلسطينية أمس الأحد بأن حركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين؛ عقدتا اجتماع مشترك في قطاع غزة، ووصفت المصادر أن الاجتماع قيادياً وهاماً، حيث تم خلاله التباحث في عدة ملفات على الصعيدين؛ الداخلي والخارجي.

وأضافت المصادر بأن قيادتا الجبهة وحماس قد وجهتا في بيان مشترك صدر بعد الاجتماع؛ التحية إلى جماهير الشعب الفلسطيني العظيم، في الداخل المحتل والشتات، والضفة الغربية وقطاع غزة، وإلى الأسرى الأبطال، بحسب تعبير البيان.

وأكدت القيادتان على مُباركة عملية القدس (البطولية)، والتي نفذها الشهيد ابن القدس “فادي أبو شخيدم”.

اجتماع مشترك بين حماس والجبهة الشعبية

واعتبر بيان القيادتين بأن العملية تُثبت بأن “سيف القدس” لا يزال مُشرعاً، وأنّ القدس كانت؛ وستبقى مركزاً للصراع، وأنّ شعبنا الفلسطيني لن يستكين، حتى يسترد حقوقه مهما طال الزمن.

وشدّدتا على إدانة قرار بريطانيا الأخير بحق حركة “حماس”، واعتبرتاه عدواناً على الشعب الفلسطيني كله، بقواه ومكوناته، ودعتا البرلمان البريطانـي إلى رفض إقرار هذا القرار؛ لما يحتويه من مخاطـر على السّلم العالمي، وعلى بريطانيا نفسهـا؛ بحسب البيان  المشترك.

وأضاف البيان المشترك بين حماس والجبهة الشعبية: التأكيد على الوحـدة الوطنيـة أنّها صمّام الأمان لمشروعنا الوطني، وقد آن الأوان للتقدّم في سبيـل إنهـاء الانقسـام، وإنجـاز الوحـدة الوطنيـة على قاعـدة الشراكـة الوطنيـة، بما يُعيد بنـاء النظـام السياسـي الفلسطينـي؛ وفق رؤيـة واستراتيجيـة وطنيـة شاملـة؛ مُتوافقٌ عليها، بعيداً عن التفرّد.

وأضاف أيضاً: “وبما يكفل النهـوض بالمشـروع الوطنـي، وحمايتـه، وتجنيـد كل الطاقـات لمواجهـة الاحتـلال والاستيطـان، وحمايـة الحقوق والثـوابت”.

أكد اجتماع حماس والجبهة الشعبية على استمرار المقاومة

وأشار إلى مع ما يلـزم ذلك من مغـادرة  “أوسـلو” والرهـان على وهـم التّسـويـة والمفاوضـات، التـي لا طائل منها، ولا أُفق لها؛ في ظل العـدوان الصهيونـي المتـواصـل، والدعـم الأمريكـي اللامحـدود، بحسب البيان.

وأكد البيان المشترك بين الحركة والجبهة أن الأسرى خط أحمر، وسيعملان بكل قوة، وعلى كل المستويـات، وبكل الطرق، للتخفيف عنهم، وإسنـادهم، على طريق تحريرهـم وكسر قيودهم.

كما أدان البيان المشترك بين حماس والشعبية؛ مسلسل التطبيع بين بعض الأنظمـة العربيـة؛ والكيان الصهيونـي، ويحذران من الاختراق الصهيونـي للعواصـم العربيـة، وانعكاساته الخطيرة على أمن واستقرار الشعوب العربية؛ الرافضة للتطبيـع، والمتمسكة بالحقوق التاريخية في فلسطين، والمنطقة.

دعا اجتماع حماس والجبهة الشعبية البرلمان البريطاني لعدم المصادقة على القرار الأخير

وشدد البيان على  العمل بشكل مستمر وبكل الطرق؛ لكسر كل حلقات الحصار على قطاع غزة، وحذر البيان الاحتلال الإسرائيلي من المُضي في سياساته الإجرامية ضد القطاع المحاصر، وأن الفصيلان لن يقفا مكتوفي الأيـدي أمام المماطلـة والتسـويف.

كما أكد البيان تركيز جهود الجميع نحو خدمة القطاعـات الشعبيـة المتضـررة من الحصـار؛ خاصّة الأُسر الفقيرة، والخريجين، بما في ذلك صـرف مستحقـات الشؤون الاجتماعيـة.

اقرأ أيضاً: “الصوت صوت عباس والأيدي أيدي حماس”.. الإعلام العبري يخشى عمليات “الذئب المنفرد”

وختم البيان المشترك بين حركة حماس والجبهة الشعبية على مواصلة العمل الثُنائي المشترك بينهما، وتعزيزه على مُختلف الأصعدة، وفي كل المستويـات؛ بما يسمح بخدمة شعبنـا والـذود عن حقوقـه وتلبيـة احتياجاتـه، بحسب وصف البيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى