اجتماعي

الرئاسة في كوبا ارتفاع عدد ضحايا انفجار فندق “ساراتوغا” إلى 22 قتيلاً

الرئاسة في كوبا تُعلن أن الانفجار سببه تسرب في الغاز

هافانا – بال بلس
أفادت إدارة الرئاسة في كوبا، بارتفاع عدد ضحايا الانفجار الذي وقع في فندق “ساراتوغا” وسط العاصمة هافانا إلى 22 قتيلاً، من بينهم طفل.

ووصفت السلطات في كوبا، الانفجار بالحادث المؤسف، مشيرةً إلى أن مستثمري الفندق يملكون التصاريح والتراخيص اللازمة لاستثمار المعدات الغازية.

ولقد أعلنت تقارير إعلامية مساء الجمعة، مقتل 8 أشخاص على الأقل وإصابة وفقد آخرين جراء انفجار في فندق وسط هافانا عاصمة كوبا.

الرئاسة في كوبا تُعلن أن الانفجار سببه تسرب في الغاز

وأعلنت الرئاسة في كوبا عبر حسابها على “تويتر”، أن “المعلومات الأولى تفيد أن الانفجار سببه تسرب في الغاز”.

ولقد استبعد الرئيس “ميغيل دياز كانيل” وقوع تفجير بقنبلة في المكان، ولكنه أضاف أن السلطات لا زالت تحقق في سبب وقوع الانفجار.

وبحسب التقارير، وقع الانفجار القوي في فندق قيد الترميم، ولا يزال سببه مجهولاً، وألحق أضراراً كثيرةً بواجهة فندق “ساراتوغا” المصنف 5 نجوم، الذي يضم 96 غرفة ومطعمين وحوض سباحة على سطحه.

وأيضاً دمرت الطبقات الأربع الأولى من الفندق بالكامل، وتناثر الركام وقطع الزجاج على الأرض، فيما تصاعدت سحابة من الدخان والغبار من جادة برادو الرئيسية وسط العاصمة.

وتسبب انفجار الفندق بتدمير سيارات عدة كانت متوقفة بجانبه، والذي عرف في السنوات الأخيرة باستضافته العديد من المشاهير، من بينهم المطربة “بيونسيه” و أسطورة كرة القدم الراحل “دييغو مادونا”.

في الوقت نفسه قام المسعفون بإغلاق الطرق المؤدية إلى مكان الانفجار، وباشروا البحث عن ضحايا محتملين تحت الأنقاض.

اقرأ المزيد: أسعار الخضروات والدجاج واللحوم في قطاع غزة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى