سياسةفلسطين

اشتباكات مُسلحة بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في بلدة يعبد غرب جنين

تجدد اشتباكات مسلحة بين عناصر المقاومة وقوات الاحتلال.

رام الله – بال بلس
اندلعت اشتباكات مُسلحة بين مقاومين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، في بلدة يعبد جنوب غربي جنين، حسب ما أفادت مصادر محلية.

وأفادت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت منازل عدد من المواطنين ببلدة يعبد جنوب غرب جنين واعتلت أسطحها، في محاولة لتغطية المنطقة أمنياً لتنفيذ عمليات عسكرية واعتقالات.

تجدد اشتباكات مُسلحة بين عناصر المقاومة وقوات الاحتلال

وأضافت سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي كتيبة جنين، في تغريده على (تويتر)، تجدد اشتباكات مسلحة بين عناصر المقاومة وقوات الاحتلال.

وأظهرت مقاطع فيديو أن أعداد كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت بلدة يعبد، وهم مدججين بالسلاح، وحدوث اشتباكات مُسلحة في المنطقة.

وقالت سرايا القدس قبيل تجدد الاشتباكات،:” إن كتيبة جنين استهدفت حاجز طورا جنوب غربي جنين بعبوات ناسفة، وذكرت أن المنفذين انسحبوا من المكان”.

زعمت مصادر أمنية إسرائيلية إن 6 فلسطينيين نجحوا بتخطي جدار الفصل العنصري وانتظرتهم سيارة ألقت حقيبة فيها سلاح من نوع كارلو ولاذت بالفرار باتجاه مدينة بيت لحم، وجاء ذلك تزامناً مع إعلان سرايا القدس (كتيبة جنين).

وتواردت أنباء أن صوت إطلاق النار سمع بالقرب من قرية أم الريحان في منطقة جنين المحاذية لمدينة أم الفحم في الداخل المحتل، اشتباكات مُسلحة.

وقرر وزير الحرب بحكومة الاحتلال الإسرائيلي “بيني غانتس” مساء أمس السبت، مجموعة إجراءات عقابية ضد سكان جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، في أعقاب الأحداث الأخيرة.

ومن بين القرارات التي اتخذها غانتس، وقام بنشرها المنسّق الإسرائيلي، منع دخول فلسطينيي الداخل المحتل إلى جنين، وعدم السماح بدخول التجار وكبار رجال الأعمال (BMC) من سكان منطقة جنين، للداخل الفلسطيني.

ووفق القرار فإنه لن يتم السماح بدخول وخروج فلسطيني الداخل عبر معبري الجلبوع وبرطعة، كما سيتم إيقاف نقل الركام الصخري بطريقة DTD عبر المعابر في محافظة جنين.

وأفاد غانتس، أنه وبسبب الوضع الأمني، ووجود اشتباكات مُسلحة، لن يُسمح بالزيارات العائلية للفلسطينيين من سكان منطقة جنين، بعد أن كان الاحتلال وافق على نحو خمسة آلاف تصريح للزيارات العائلية، وفيما يخص العمال، سوف يستمر دخولهم إلى الداخل المحتل كالمعتاد، مع زيادة عمليات التفتيش على المعابر.

اقرأ المزيد: ارتقاء فلسطيني وعدة إصابات في اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين

واقتحم عشرات جنود الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها صباح  أمس السبت، وتجدد اشتباكات مُسلحة في المكان.

وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي،  في تصريح مقتضب إن قواتهم تعمل في منطقة جنين بهذا الوقت.

وأفادت مصادر محلية، أن والد الشهيد “رعد فتحي حازم” من مخيم جنين رفض الامتثال لأوامر ضباط الاحتلال بتسليم نفسه في معسكر سالم عبر اتصال هاتفي الليلة، للمرة الثانية.

وبحسب المصادر، رد والد الشهيد رعد، على ضابط الاحتلال إذا كنتم تريدونني تعالوا إلى المخيم لأخذي.

وواصل عشرات الفلسطينيين التهافت إلى منزل الشهيد لتقديم التعزية، كما ألقيت العديد من الخطابات الممجدة بعملية الشهيد رعد، في ديزنكوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى