سياسة

كندا تدعو إلى تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

كندا تدعو لاتخاذ إجراء ضد روسيا بسبب انتهاكات حقوق الإنسان من قبل جيشها

أوتاوا – بال بلس
قامت ميلاني جولي وزيرة خارجية كندا يوم الأربعاء 6 أبريل، بالدعوى إلى تعليق عضوية “روسيا” في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

كندا تدعو لاتخاذ إجراء ضد روسيا بسبب انتهاكات حقوق الإنسان من قبل جيشها

وأفادت في تغريدة على حسابها بتويتر “يجب وقف عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة”.

حيث زعمت أن اللجوء إلى اتخاذ هذا الإجراء بسبب “انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الجيش الروسي” في عمليته الخاصة لحماية دونباس.

في وقت سابق، في 4 أبريل / نيسان، أعلنت ليندا توماس جرينفيلد سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، أنها ستسعى إلى استبعاد روسيا من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

حيث أنه الدبلوماسية الأمريكية قالت: “أن روسيا فعلت كل ما في وسعها لإلحاق الأذى بالمجتمع الدولي وتستخدم منصة الأمم المتحدة “لنشر معلومات مضللة” ، ولهذا السبب اعتبرت عضويتها في مجلس حقوق الإنسان “مهزلة”.

ونتيجة لذلك ، رد دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية، يوم الثلاثاء 5 أبريل، أن عمل إدارات الأمم المتحدة، بما في ذلك مجلس حقوق الإنسان، لا يمكن تصوره دون أن تشارك فيه روسيا ، وقال دميتري لافتاً بأن روسيا هي عضو دائم في مجلس الأمن الدولي.

اقرأ المزيد: تواصل العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا ومساعدات أمريكية لعاصمة كييف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى