سياسةعربيفلسطين

مصر تدخل بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي لوقف التصعيد في الأراضي المحتلة

مسؤول الوساطة المصرية اللواء "عباس كامل" يبحث مع "إيال حولتا" التصعيد الأخير

رام الله – بال بلس
صرحت مصادر مصرية، عن آخر جهود الوساطة في مصر بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، في إطار منع حدوث أي تصعيد خلال شهر رمضان. 

مصر تحاول أداء دوراً سريعاً وضاغطاً لدى الفصائل الفلسطينية لمحاولة تحجيم التصعيد

وأفادت المصادر أن اتصالاً جرى بين رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء “عباس كامل”، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي “إيال حولتا”، بحث التصعيد الأخير داخل الأراضي المحتلة، في محاولة لأداء الوساطة دوراً سريعاً وضاغطاً لدى الفصائل الفلسطينية في محاولة لتحجيم التصعيد المحتمل.

وأضافت إلى أن الحكومة الإسرائيلية لا ترغب، في الدخول بمعركة في الوقت الراهن، في ظل بذل الجهود لمواجهة التهديد الإيراني لتل أبيب.

وكشفت المصادر أن الوساطة رغم جهودها، التي وصفتها بـ(الجادة)، لتهدئة المنطقة ومنع أية مواجهات عسكرية جديدة، فيما لا تزال الحرب الروسية الأوكرانية تضرب الأسواق العالمية، لقد جاء التصعيد الأخير بمثابة متنفس لتخفيف ضغوط إقليمية تمارس عليها، في ظل أزمتها الاقتصادية التي تعاني منها.

اقرأ المزيد: ارتقاء 3 فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في جنين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى