سياسةفلسطين

سلطات الاحتلال الإسرائيلي تفرج عن شقيق آخر لمنفذ عملية بئرالسبع

سلطات الاحتلال أفرجت في وقت سابق عن شقيق آخر لأبو القيعان منفذ عملية بئر السبع

القدس المحتلة – بال بلس
ذكرت تقارير إعلامية، اليوم الثلاثاء، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أفرجت عن الشقيق الآخر لمنفذ عملية بئر السبع، محمد غالب أبو القيعان (34 عاماً)، من بلدة حورة بالنقب.

ووفق التقارير، جرى إطلاق سراحه بعدما أنهى جهاز الأمن العام (شاباك) التحقيق مع شقيق أبو القيعان، بعد أن نسب له هو وشقيقه الآخر شبهات تقديم المساعدة في عملية بئر السبع التي قتل فيها 4 أشخاص.

سلطات الاحتلال أفرجت في وقت سابق عن شقيق آخر لأبو القيعان منفذ عملية بئر السبع

وفي وقت سابق، أفرجت  سلطات الاحتلال عن شقيق آخر لأبو القيعان، بعد أن اتضح أثناء استجوابه أنه لم يكن على علم بنية شقيقه وأنه ليس شريكاً في العملية.

وزعمت أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي، بعد العملية، أن الشقيقين كانا على معرفةً بنية شقيقهما تنفيذ العملية، وأنهما شاهداه يغادر المنزل في طريقه لتنفيذ العملية وبحوزته سكين.

ووجه الشاباك شبهات للشابين بـإعطاء شقيقهما سكين طعن بها ثلاثة إسرائيليين، بعد أن دهس آخر، وكلاهما مشتبه بالانضمام لتنظيم إرهابي، فيما أكدا أنهما لم تكن لديهما أي معلومات عن شقيقهما، وأنكرا الشبهات الموجهة إليهما.

وكانت العملية أسفرت عن مقتل مستوطِنتين طعناً (43 عامًا و49 عاماً) ومستوطن في الخمسينيات من عمره دهساً، وآخر (67 عاما)  طعناً، في حين إصابة مستوطِنتان بجروح بين المتوسطة والخطيرة ونقلتا لمستشفى (سوروكا) في بئر السبع.

اقرأ المزيد: جهاز الشاباك يعترف بفشله في منع عملية الخضيرة التي تبناها تنظيم (داعش)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى