اجتماعي

الملياردير الكندي “إيلون ماسك” يهدد بإنشاء منصة منافسة لتويتر

"إيلون ماسك" ينتقد منصة التواصل الاجتماعي وسياستها في الآونة الأخيرة

وكالات – بال بلس
فكر الرئيس التنفيذي لشركة تسلا (Tesla) الملياردير  الكندي “إيلون ماسك”، بناء منصة جديدة للتواصل الاجتماعي تنافس (تويتر) (Twitter)، بعد رؤيته أن منصة التغريد الشهيرة لم تعد تتيح حرية التعبير كالسابق.

ورد ماسك، يوم السبت الماضي، على سؤال أحد مستخدمي (تويتر) عما إذا كان سيفكر في إنشاء منصة تواصل اجتماعي تتكون من خوارزمية مفتوحة المصدر وتعطي الأولوية لحرية التعبير وتعطي الحد الأدنى من الدعاية.

“إيلون ماسك” ينتقد منصة التواصل الاجتماعي وسياستها في الآونة الأخيرة

وقام ماسك، الذي يستخدم (تويتر) بكثرة، انتقاد منصة التواصل الاجتماعي وسياساتها في الآونة الأخيرة، وقال في تغريدة إنه يفكر بجدية إطلاق منصة تواصل اجتماعي جديدة، معتبراً أن (تويتر) تقوض الديمقراطية بعدم التزامها بمبادئ حرية التعبير.

وجاءت تغريدته بعد يوم واحد من نشره استطلاعاً على (تويتر) سأل فيه المستخدمين عما إذا كانوا وجدوا (تويتر) يلتزم بمبدأ حرية التعبير، وكانت إجابة أكثر من 70% هي (لا).

وأفاد “إيلون ماسك” أن يوم الجمعة، نتائج هذا الاستطلاع سوف تكون مهمة، ويرجى التصويت بعناية.

اقرأ المزيد: “سلامة معروف” يُحدد مصير إلزامية التطعيم ضد فيروس كورونا في قطاع غزة

وإذا  قرر ماسك المضي في إنشاء منصة جديدة فسوف ينظم إلى مجموعة متنامية من شركات التكنولوجيا التي تقدم نفسها على أنها حامية حرية التعبير والتي تأمل في جذب المستخدمين الذين يشعرون بأن وجهات نظرهم يتم قمعها على منصات مثل (تويتر) و(فيسبوك) (Facebook) المملوك لشركة ميتا (Meta) ويوتيوب (YouTube) المملوك لشركة ألفابت (Alphabit).

ولم تقترب أي من الشركات، بما في ذلك تروث سوشيال (TruthSocial) المملوكة  لترامب، وموقع رامبل (Rumble) لمقاطع الفيديو، من مضاهاة شعبية المنصات الرئيسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى