سياسةفلسطين

الكشف عن الحصيلة النهائية لقتلى ومصابين عملية الخضيرة

النتيجة النهائية لعملية الخضيرة

القدس المحتلة – بال بلس
نشرت القناة 12 العبرية العدد النهائي للقتلى والمصابين في عملية الخضيرة التي قام بتنفيذها مسلحون فلسطينيون ليلة الأحد بمدينة الخضيرة في الأراضي المحتلة عام 1948.

النتيجة النهائية لعملية الخضيرة

وصرحت القناة العبرية بأن النتيجة النهائية لعملية الخضيرة هي 2 قتيل و 12 جريح بينهم 4 جنود أحدهم في حالة خطيرة والآخر في حالة متوسطة والباقي طفيف.

وباركت الفصائل الفلسطينية عملية إطلاق النار التي قام بتنفيذها فلسطينيين في مدينة الخضيرة المحتلة والتي أسفرت عن مقتل إسرائيليين وإصابة آخرين.

وأفاد داود شهاب المسؤول الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي أن عودة العمليات الفدائية في عمق الأراضي الفلسطينية المحتلة ضرورية لردع العدوان والإرهاب.

من جانبها، باركت حركة حماس العملية البطولية في مدينة الخضيرة على جنود الاحتلال الإسرائيلي، مُشيرة إلى أنه رد طبيعي ومشروع على الاحتلال وجرائمه بحق شعبنا ومقدساتنا.

ونشيد بشجاعة وإقدام منفذي العملية البطولية انتقاماً لدماء الشهداء ورداً على عدوان الاحتلال وإرهابه، ونؤكد على أن شعبنا في طريقه للدفاع عن أرضنا ومقدساتنا بكل الوسائل حتى التحرير والعودة “.

من جهتها، أعربت لجان المقاومة الشعبية في فلسطين: “نهنئ العملية البطولية في مدينة الخضيرة، والتي تشكل ضربة جديدة لمنظومة الأمن والاستخبارات للاحتلال الإسرائيلي”.

وأكدت على أن العملية الفدائية في مدينة الخضيرة تدل على استعداد الشعب الفلسطيني للرد على عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على الشعب بكافة مكوناته وفئاته.

يُشار إلى أن وسائل إعلام عبرية أعلنت، ليلة يوم الأحد، مقتل 4 أشخاص جراء إطلاق نار في مدينة الخضيرة المحتلة، مشيرة إلى أنه يتم فحص خلفية الحادث.

اقرأ المزيد: ماذا تعني الجمجمة أو رمز المعاقِب الذي ظهر على زي منفذي عملية الخضيرة؟

بدورها، أفادت القناة 14 العبرية عن إصابة سبعة أشخاص في هجوم إطلاق نار في الخضيرة، ووصفت حالتهم بالخطيرة للغاية.

وأكدت أن مسلحين أطلقوا النار على شرطة الاحتلال في الخضيرة المحتلة مما أسفر عن إصابة 7 بجروح ، وتم الإعلان فيما بعد عن مقتل 4 منهم في ذلك الحين.

ووفقاً لوسائل إعلام عبرية، كان من بين القتلى إسرائيليين، في حين لم يتم تحديد هوية الاثنين الآخرين بعد.

وأفادت قناة كان العبرية أن الاثنين الذين قاموا بتنفيذ العملية (الفدائية) فلسطينيين من وادي عارة.

وقالت القناة 12 العبرية أن هذه “عملية أخرى شديدة القسوة حيث جرت الليلة خلال أقل من أسبوع عن العملية في بئر السبع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى