سياسةدوليفلسطين

“أنتوني بلينكن” يلتقي بالرئيس “محمود عباس” في رام الله

"أنتوني بلينكن" يؤكد على التزام الولايات المتحدة بالشعب الفلسطيني

رام الله – بال بلس
وزير الخارجية الأمريكي، “أنتوني بلينكن”، سوف يلتقي اليوم، بالرئيس الفلسطيني “محمود عباس” في رام الله، وبممثلين عن المجتمع المدني الفلسطيني في القدس.

“أنتوني بلينكن” يؤكد على التزام الولايات المتحدة بالشعب الفلسطيني

وأفادت وزارة الخارجية الأميركية، أن “أنتوني بلينكن”، يؤكد على التزام الولايات المتحدة بالشعب الفلسطيني ودعم الإدارة لحل الدولتين الدائم والمتفاوض عليه.
وأشارت إلى أنها تعمل من أجل حل الدولتين المتفاوض عليه للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني، وتزيد في الوقت ذاته مساعدتها للشعب الفلسطيني. 

وقالت الخارجية الأمريكية، لقد قدمت الولايات المتحدة أكثر من نصف مليار دولار من المساعدات للشعب الفلسطيني منذ نيسان – أبريل 2021، وأكثر من 417 مليون دولار من المساعدات الإنسانية للاجئين الفلسطينيين من خلال منظمة “أونروا”، و75 مليون دولار من الدعم للفلسطينيين من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، و20,5 مليون دولار بشكل مساعدات لمحاربة فيروس كوفيد-19 (كورونا) والتعافي لقطاع غزة.

وشددت أن الحكومة الأمريكية تخطط لتقديم 75 مليون دولار إضافية من المساعدات الاقتصادية للشعب الفلسطيني هذا العام، وأشارت أن الولايات المتحدة أيضاً، تقدم 45 مليون دولار لدعم  برامج القطاع الأمن.

وأضافت الخارجية الأمريكية، أن المساعدات الأمريكية للفلسطينيين تدعم القطاع الخاص الفلسطيني، والإغاثة السريعة للأسر المحتاجة، وتعزيز المجتمع المدني الفلسطيني، وتوفير الوصول إلى الخدمات الأساسية مثل المياه والنظافة والصرف الصحي، كما أنها تعزز سيادة القانون، وخاصةً في قطاع الأمن.

اقرأ المزيد: جنرال روسي يكشف عن سبب عدم قصف الجيش الروسي لمقر الرئيس الأوكراني

وأكدت أن تفويض منظمة “أونروا” وعملها مهمان جداً، وخاصةً في غزة، إذ تضم الخدمات التي تقدمها التعليم والإغاثة والرعاية الصحية في حالات الطوارئ والخدمات الاجتماعية والدعم النفسي والصحة العقلية والمساعدة في سبل العيش، بالإضافة إلى أنشطة أخرى في لبنان والأردن وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، وأشارت أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بتعزيز إدارة “أونروا” ومساءلتها ومراقبتها ، بالإضافة إلى وضعها على مسار مالي مستدام.

وقال “أنتوني بلينكن” أن مبلغ 100 مليون دولار الموجه لقانون نيتا م. لوي للشراكة من أجل السلام في الشرق الأوسط (ميبا MEPPA) في خلال العامين الأولين من التزام مدته خمس سنوات سوف يعزز المشاركة الشعبية بين الإسرائيليين والفلسطينيين لخلق ظروف سلام دائم.

وأيضاً إن أول عمليتا منح بموجب قانون (ميبا) أعلنت عنهما الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في 8 آذار- مارس تدعمان القطاع الخاص الفلسطيني والإسرائيلي بهدف بناء شراكات، وزيادة النمو الاقتصادي، ودعم أسس السلام من خلال برامج بين الشعوب.

وأكدت أن الولايات المتحدة ملتزمة بتطوير الأمن والديمقراطية والحرية والأزهار في المجتمع الفلسطيني.

وأيضاً الحكومة الأمريكية لا تزال ملتزمة بحل الدولتين المتفاوض عليه للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني، وتعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون تدابير متساوية من الحرية والازدهار والأمن.

وأضاف “أنتوني بلينكن” سوف تواصل الولايات المتحدة العمل مع السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني، بما في ذلك المجتمع المدني  لتحقيق هذه الأهداف، كما تهدف الحكومة الأمريكية إلى احترام حقوق الشعب الفلسطيني، وتشجع الولايات المتحدة السلطة الفلسطينية على تعزيز حقوق الفلسطينيين وحمايتها لأنها تعمل على إقامة سلام دائم مع إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى