زيلينسكي

زيلينسكي: نصحوني بمغادرة البلاد لكنني قررت البقاء تحت أي ظرف

كييف – بال بلس
أعلن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي أنه لم يستمع إلى مجلس المخابرات والشركاء الأجانب لمغادرة البلاد بعد بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط الماضي.

حديث الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي خلال مقابلة حصرية

في مقابلة حصرية مع التلفزيون التشيكي يوم أمس الاثنين، قال زيلينسكي: “أخبرني الجميع أنني مضطر إلى المغادرة على الفور، وكانوا جميعًا استخباراتنا وشُركائنا الذين تلقينا منهم تحذيرات من دول أخرى، لقد نصحوني جميعًا بمغادرة البلاد خلال ثلاثة أيام وكل عشرين دقيقة يتصل بي شخص ما ليقول علي أن أذهب “.

وأوضح زيلينسكي أنه قرر البقاء في كييف تحت أي ظرف من الظروف قبل 24 فبراير/ شباط، وأنه عقب بدء العملية الروسية ظهرت فكرة نشر مقاطع فيديو تؤكد وجود الرئيس الأوكراني في العاصمة.

وتابع: “الحديث عن مغادرتي لبلد أخرى يزعجني، وقلت إذا بقينا في هذا المكتب (الرئاسي) لن يصدقنا أحد (أننا في كييف) ، لكن يجب أن نخرج حتى يتمكن المزيد من الناس من رؤيتنا.

اقرأ المزيد: روسيا تحذر الناتو من أي خطوات قد تؤدي إلى مزيد من التصعيد في العلاقات