الفصائل: عملية بئر السبع رد طبيعي ودليل على ديمومة الاشتباك مع العدو حتى التحرير

الفصائل: عملية بئر السبع رد طبيعي ودليل على ديمومة الاشتباك مع العدو حتى التحرير

بئر السبع – بال بلس
باركـت جميع فصائل المقاومة في فلسطين، عملية بئر السبع البطولية التي نفذها الأسير الفلسطيني محمد أبو قيعان والتي أسفرت عن مصرع 4 مستوطنين إسرائيليين وإصابة خامس بجراح مختلفة، مؤكدة أن العملية تأتي في سياق الرد الطبيعي والشعبي على الهجمات الصهيونية ضد أهالي النقب.


وأكدت الفصائل في بيانات منفصلة مساء اليوم الثلاثاء، أن عملية بئر السبع دليل واضح على ديمومة الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي، وأن شعبنا الفلسطيني ما زال متمسكًا بالمقاومة كخيار وحيد لتحرير الأرض من دنس المحتل.

الفصائل أشادت بـ عملية بئر السبع واعتبرتها رد طبيعي على جرائم الاحتلال

وبدورها أشادت حركة الجهاد الإسلامي بـ عملية بئر السبع البطولية، مؤكدةً أن الفعل المقاوم سيردع الاحتلال.
وأوضح الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي “طارق سلمي “، أن العملية تأتي في السياق الطبيعي للرد على جرائم الإرهاب الإسرائيلي في النقب المحتل، وأكد “سلمي” أن الاحتلال سيعلم مرة أخرى أن شعبنا الفلسطيني؛ لن يستسلم ولن يُسقط لواء الجهاد والمقاومة.

ووجهت حركة حماس، التحية لمنفذ العملية بئر السبع البطولية، التي أسفر عنها مقتل 4 مستوطنين وإصابة اثنين آخرين بجراح مختلفة.
وقالت الحركة على لسان الناطق باسمها “عبد اللطيف القانوع “في تصريحٍ صحفي: “إن حالة المقاومة تؤكد على ديمومة شعبنا الفلسطيني في مواجهة جرائم الاحتلال المتصاعدة ضد شعبنا”، مؤكداً أنه لا مقابل لجرائم الاحتلال إلا بالعمليات البطولية والطـعن والدهس وإطلاق النار”.


وأكدت الجبهة الشعبية أن العملية بئر السبع جاءت في سياق الرد الشعبي على هجمات الإرهاب الإسرائيلي.

اقرأ أيضاً : تفاصيل مهمة حول العملية بئر السبع البطولية

كما و باركت كتائب الشهيد جهاد جبريل عملية بئر السبع البطولية مشددة أن المقاومة بكل أشكالها وفي كل الميادين هي الخيار الوحيد للخلاص من الاحتلال الصهيوني ودحره عن أراضينا.

وفي ذات السياق باركت لجان المقاومة في فلسطين العملية البطولية في النقب ، معتبرة أن الرد على جرائم الاحتلال هو الطريق الوحيد لكنس الاحتلال الصهيوني ومواجهة جرائمه المتصاعدة بحق شعبنا ومقدساتنا .

وبدورها باركت حركة الأحرار عملية النقب البطولية المزدوجة في النقب، مؤكدة على أن خيار المقاومة متأصل في نفوس أبناء شعبنا الثائر الذي لن يتراجع أو يستكين حتى تحقيق أهدافه ولجم الاحتلال الصهيوني .

ومن جهتها أكدت الجبهة الديمقراطية أن العملية البطولية أكدت ديمومة الاشتباك مع الاحتلال رفضاً لجرائمه، وأن المقاومة بكل أشكالها وفي كل الميادين هي خيار شعبنا للخلاص من الاحتلال وكنسه عن أرضنا.

كما وأوضحت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فـتـح” ، أن العملية بئر السبع البطولية المزدوجة أتت رداً على الاعتداءات الصهيونية المستمرة على أبناء شعبنا الفلسطيني ومقدساتنا الفلسطينية.