نادي الأسير يصرح على إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي التوقف عن إجراءاتها ضد الأسرى

نادي الأسير: على إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي التوقف عن إجراءاتها ضد الأسرى

رام الله – بال بلس
صرح رئيس نادي الأسير “قدورة فارس”، على إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، التوقف عن إجراءاتها بحق الأسرى لتفادي انفجار الأوضاع داخل المعتقلات.

وأفاد فارس، في حديث له، إن الحركة الأسيرة قررت تنفيذ إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من الـ25 من آذار الحالي، واتخذت هذا القرار بناءً على إجراءات الاحتلال بحقهم، والإجراءات المرتبطة بلجنة (أردان) واللجنة التي تم تشكيلها بعد عملية نفق الحرية.

الأسرى يحاربون تحت راية واحدة

وأكد أن المعتقلين اليوم يحاربون تحت راية واحدة، حيث أن  المعركة تدار من قبل قيادة موحدة وهي لجنة الطوارئ الوطنية العليا، وتتضمن كافة التنظيمات، وستشارك فيها كل المعتقلات.

وفيما يتضمن بالوضع الصحي الخطير للأسير “ناصر أبو حميد”، قال:” تقارير الأسير أبو حميد الطبية، تذكرني بحالة الشهيد “سامي أبو دياك”، و”كمال أبو وعر”، هذا المشهد المؤلم يكرر نفسه، وسوف نصل إلى نفس المصير إن لم تعالج قضية ناصر، بطريقة أخرى غير التي حدثت مع الأسرى المرضى السابقين وارتقوا شهداء”.

اقرأ المزيد: اختراق هاتف زوجة رئيس الموساد وتسريب بياناته على Telegram

وأكدت عائلة الأسير أبو حميد، ضرورة أن يقف العالم وأصحاب الضمائر بجانب قضية الأسرى خاصة المرضى منهم، وقال شقيقه ناجي، إن ناصر نقل من سجن الرملة إلى سجن(آساف هاروفيه) بعد أن كان يتابع في السابق في مستشفى (برزلاي)، بضغط من محامي الصليب الأحمر لأنها قريبة من عيادات سجن الرملة، وتم إجراء عملية تصوير نووي له.