العمل بغزة تنهي تجهيز الدفعة الأولى من تصاريح العمال

العمل بغزة تنهي تجهيز الدفعة الأولى من تصاريح العمال

غزة – بال بلس
وزارة العمل في قطاع غزة، تعلن عن انتهاء العمل بتجهيز الدفعة الأولى من تصاريح العمال في الداخل المحتل من خلال الجهات المختصة لمتابعة ملف التصاريح.

وأكّدت وزارة العمل، في تصريح لها اليوم الثلاثاء، أنه سوف يتم اليوم تسليم الدفعة الأولى من تصاريح العمال والبالغ عددها 2000 مرشح، للهيئة العامة للشؤون المدنية.

وأفادت إلى أن الترشيح تم بناء على المعايير التي اعتمدتها الوزارة سابقاً، وبحسب التعداد السكاني للمحافظات.

العمل بغزة سيتم تسليم تصاريح العمال عند وصولها للوزارة

وأضافت الوزارة، أنه سيتم تسليم التصاريح عند وصولها للوزارة من خلال مديريات العمل في المحافظات الخمسة، حيث سيتم إرسال رسالة SMS لأصحاب التصاريح.

وأكّد منسق أعمال حكومة الاحتلال الإسرائيلي “غسان عليان”، على زيادة حصة التصاريح الممنوحة للفلسطينيين من سكان قطاع غزة، لأغراض العمل والتجارة في الداخل المحتل بـ 2000 تصريح إضافي وإجمالي الحصة 12,000.

وأوضح “غسان عليان”، أن القرار جاء بعد موافقة المستوى السياسي، وأكد أنه في هذه الأيام تُبذل جهود مشتركة في وحدة التنسيق، وجهاز (الشاباك) الأمن العام الإسرائيلي، بهدف زيادة الحصة إلى 20 ألفًا.

اقرأ المزيد: موجز التقرير اليومي لفيروس كورونا في القطاع

وأوضح أنّه سيتم استصدار كافة التصاريح بناءً على استيفاء المعايير وبالخضوع لتشخيص أمني، وأضاف ستصدر التصاريح لأشخاص تلقوا التطعيم المضاد لفيروس كورونا والمتعافين فقط.

وكشفت مصادر موثوقة، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وافقت على توسيع كوتة التصاريح للقطاع بإضافة 2000 تصريح جديد.

وذكرت المصادر، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ستفتح الكوتة الجديدة مطلع الأسبوع المقبل، بحسب ما تم إبلاغ الشؤون المدنية والقطاع الخاص في غزة خلال اجتماع عقد أمس الأربعاء، في حاجز “إيرز”.

وأكدت المصادر، أن الكوتة الجديدة مبدئية على أن يتم تطويرها خلال الشهر الحالي لتشمل قرابة 5 آلاف تصريحاً.

وأوضحت أن التصاريح ستكون تحت مسمى (حاجات اقتصادية)، ولا جديد بعد بشأن ملف تصاريح العمال.