رئيس "الشاباك" يُحذر الإدارة الأمريكية من تصعيد محتمل في رمضان

رئيس “الشاباك” يُحذر الإدارة الأمريكية من تصعيد محتمل في رمضان

القدس المحتلة – بال بلس
قام رئيس جهاز الشاباك “رونين بار”، بتحذير مسؤولين في الإدارة الأمريكية من احتمال وقوع تصعيد في شهر رمضان المقبل، حسبما ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، يوم الأحد.

وقال “رونين بار”، في تحذيره، إن تعاظم احتمالات التصعيد يرجع إلى تزامن عيد الفصح العبري مع شهر رمضان. وفي العادة أن يُكثف اليهود المتطرفون “الحريديم” من اقتحاماتهم للمسجد الأقصى في هذا العيد، في حين يشهد شهر رمضان تزايد توافد المصلين من المسلمين إلى الأقصى للصلاة فيه والاعتكاف في الأيام العشرة الأخيرة منه.

وحسبما ذكرت “يديعوت”، أن “رونين بار”، نقل تحذيراته خلال زيارته قبل أيام لواشنطن، حيث اجتمع مع رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي “كريستوفرراي”، ومسؤولين كبار في الدفاع السيبراني.

مصادر سياسية انتقدت تحذيرات الشاباك وجيش الاحتلال

وأشارت، أن هناك مصادر سياسية انتقدت تحذيرات (الشاباك) وجيش الاحتلال، وقالت إنها قد تخلق توترًا على الجانب الآخر، رغم أن المعلومات الاستخبارية لا تشير إلى تصعيد محتمل في الوقت القريب.

اقرأ المزيد: الجهاد الإسلامي يشيد بقصف القنصلية الأمريكية في أربيل

ولقد أقرت شرطة الاحتلال خطة بالتنسيق مع بلدية الاحتلال في القدس لتنفيذها في شهر رمضان، تضم الامتناع عن إقامة حواجز حديدية في باب العامود على غرار التي تسببت باحتجاجات كبيرة في العام الماضي، وآخرها مواجهة عسكرية مع الفصائل في قطاع غزة، بالإضافة لتنفيذ فعاليات ثقافية وترفيهية من أجل تخفيف التوتر.