تفاصيل أسباب ارتفاع أسعار الدجاج في قطاع غزة

تفاصيل أسباب ارتفاع أسعار الدجاج في قطاع غزة

غزة – بال بلس
صرح أمين سر الجمعية الزراعية للفقاسات والدواجن والأعلاف “سمير المصري”، اليوم الأحد، عن أسباب ارتفاع أسعار الدجاج في القطاع.

“سمير المصري”: سبب ارتفاع أسعار الدجاج هو نقص في عمليات توريد البيض المخصب للقطاع

أفاد “سمير المصري”، في تصريح له، أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الدجاج هو حدوث نقص في عمليات توريد البيض المخصب لقطاع غزة، وذلك بسبب تفشي إنفلونزا الطيور في البعض من دول العالم، وقلة كميات الإنتاج بسبب سوء أحوال الطقس، وفيروس كورونا.

وأشار المصري أن القطاع استورد مليون و897 ألف بيضة مخصبة منذ بداية شهر آذار- مارس الجاري.

وأكد أن الكمية المذكورة أعلاه جرى توريدها لقطاع غزة خلال 13 يوماً من الشهر الجاري، لتغطية حاجات قطاع غزة من البيض المخصب، التي تصل إلى 3 مليون بيضة شهرياً، متوقعاً الوصول لها نهاية الشهر الجاري.

وذكر المصري، أن متوسط كميات البيض المخصب التي يستوردها القطاع سنوياً تتراوح بين (34-36) مليون بيضة، من الولايات المتحدة وبلجيكا وإسبانيا.

وأضاف أن القطاع استورد 2 مليون و211 ألف بيضة مخصبة في شهر كانون ثاني-يناير الماضي، و2 مليون و25 ألف بيضة في شباط -فبراير الماضي، وأكد أن حاجة القطاع الشهرية تصل إلى 3 مليون بيضة مقارنة بالكميات المذكورة.

وأوضح المصري، أن شهر شباط -فبراير من كل عام هو الذي يعتمد عليه لتغطية حاجات سكان قطاع غزة، من الدجاج، مبيناً أن القطاع يحتاج بين (4-5) مليون بيضة مخصبة لشهر رمضان.

 وأفاد أن البيض المخصب يحتاج 21 يوماً لإنتاج صوص عمره يوم، و35 يوماً للوصول لحجم دجاجة قابلة للعرض في السوق.

اقرأ المزيد: أسعار المحروقات مقابل الشيكل اليوم الأحد 13 مارس

ويتوقع المصري حدوث عجز في كميات الدجاج المعروضة في الأسواق خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان ، مطمئناً سكان القطاع بأن العجز سيغطى من خلال فتح باب استيراد اللحوم البيضاء المجمدة، والحبش.

ولفت المصري، من الممكن أن تستقر أسعار الدجاج بعد شهر رمضان، وتوقع سعر كيلو الدجاج لليوم الأحد 13 آذار-مارس، بـ 14 شيكل للمواطن و13 شيكل من أرض المزرعة.