لكِ سيدتي

تعرف على أبرز الأعراض لمرض نقص المناعة الأولي

ما هو نقص المناعة الأولي؟

لكِ سيدتي – بال بلس
يحرص الكثير من الأشخاص على تقوية مناعتهم، خاصة في زمن انتشار فيروس (كورونا)، فأمراض نقص المناعة الأولي هي اضطرابات وراثية نادرة تضعف جهاز المناعة، وبدون استجابة مناعية وظيفية.

قد يتعرض الأشخاص المصابون للعدوى المزمنة والمنهكة، مثل فيروس “إبشتاين بار” (Epstein Barr Virus) الذي يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالسرطان.

يمكن أن تكون بعض اضطرابات أمراض النقص الأولي في المناعة قاتلة، و يعد ذلك من بين الأمراض النادرة، وهو مرض وراثي تسببه اضطرابات في جهاز المناعة، وأكثر أعراض نقص المناعة الأولي شيوعاً -التي تم تحديد أكثر من 450 نوعاً منها حتى الآن- هي الالتهابات.

و تطرق عضو مجلس إدارة الجمعية الوطنية التركية للحساسية والمناعة السريرية البروفيسور سيفجي كيليش إلى الأعراض التي ينبغي الانتباه لها من أجل العلاج المبكر قبل أن تتفاقم الحالة وتتضرر الأعضاء.

ما هو نقص المناعة الأولي؟

يحمي جهاز المناعة الجسم من الأمراض، وهو يتكون من العديد من الخلايا والبروتينات، وينتج نقص المناعة الأولي عن الأمراض الوراثية التي تسبب اضطرابات في هذا الجهاز.

في أي عمر يظهر؟

مع أن الأعراض تبدأ غالبًا بالظهور في مرحلة الطفولة إلا أنها قد تتأخر حتى سن البلوغ.

اقرأ المزيد: ما هو الأكثر فائدة صحيًا.. الزنجبيل الباودر أم الطازج؟

كيف يتم تشخيص نقص المناعة الأولي؟

إن السبب الأكثر شيوعًا الذي يدفع المصابين بهذا المرض لاستشارة الأطباء هو الإصابة بالعدوى المتكررة، وفي ما يلي 10 أعراض تشير إلى الإصابة بنقص المناعة الأولي:

التهاب الأذن الوسطى أكثر من 4 مرات سنوياً.

التهاب الجيوب الأنفية أكثر من مرتين في العام.

الحاجة لاستخدام المضادات الحيوية لأكثر من شهرين.

الإصابة بالتهاب رئوي أكثر من مرتين في العام.

النمو المفرط أو تأخره.

خراجات جلدية متكررة.

العدوى الفطرية المقاومة للأدوية داخل الفم أو على الجلد.

الحاجة إلى المضادات الحيوية عن طريق الوريد للسيطرة على العدوى.

الإصابة بعدوى الأنسجة العميقة مرتين أو أكثر.

وجود تاريخ عائلي للإصابة بنقص المناعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى