سياسةدولي

“يائير لابيد” الحرب في أوكرانيا والاتفاق النووي سيغيران وجه العالم

"يائير لابيد" يلتقي مع نظيره الأمريكي "أنتوني بلينكن"

القدس المحتلة – بال بلس
ذكر وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي “يائير لابيد” إن الحرب في أوكرانيا والمحادثات النووية الجارية مع إيران في فيينا، حدثان من شأنهما أن يغيران وجه العالم، بحسب ما وردت صحيفة (يديعوت أحرنوت) العبرية.

“يائير لابيد” يلتقي مع نظيره الأمريكي “أنتوني بلينكن”

وقال “يائير لابيد”، بعد لقاء جمعه مع نظيره الأمريكي “أنتوني بلينكن” في لاتفيا، لبحث ملف وساطة إسرائيل بين روسيا وأوكرانيا، أن إسرائيل ستفعل كل ما بوسعها لوقف الحرب في أوكرانيا.

وتوجه رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي” نفتالي بينيت” إلى موسكو على متن طائرة خاصة والتقى الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في الكرملين لمدة 3 ساعات، يوم السبت الماضي، وفق قناة (كان العبرية).

وعرض “نفتالي بينيت” على “فلاديمير بوتين”، وساطة إسرائيلية لحل الصراع بين كييف وموسكو، لكن الأخير رفض ذلك.

اقرأ المزيد: الإمارات العربية المتحدة تدعم أوكرانيا بـ 30 طناً من المساعدات

وأطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، في 24 فبراير (شباط) الماضي، تبعتها ردود فعل دولية منددة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية على موسكو.

قال وزير خارجية الاحتلال إنه في الوقت نفسه، تواصل إسرائيل جهودها لمنع إيران من أن تصبح دولة عتبة نووية، الاتفاق النووي الذي سيتم توقيعه في فيينا هو اتفاق سيء غير ملزمة به.

 وقال “بلينكن” نحن ملتزمون بفكرة أن إيران لن تستطيع امتلاك أسلحة نووية.

ودخلت المرحلة النهائية من الحوارات غير المباشرة في العاصمة النمساوية بين واشنطن وطهران بشأن العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015، والذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق “دونالد ترامب” في مايو (أيار) 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى