لكِ سيدتي

ما هو الأكثر فائدة صحيًا.. الزنجبيل الباودر أم الطازج؟

تعرف على فوائد الزنجبيل

لكِ سيدتي _ بال بلس

لا يخلو بيت من تواجد الزنجبيل فيه، وذلك نظرًا لاستخداماته، حيث يفضل البعض استخدام الطازج منه في الطعام والمشروبات بينما يفضل البعض الآخر الجاف “الباودر” منه.

سواء كنت تستخدم الطازج أم الباودر منه يجب أن تعرف أن كل منها لها استخدامات محددة يجب وضعها في الاعتبار لجني أقصى الفوائد الصحية.

تعرف على فوائد الزنجبيل:

له فوائد لا حصر لها، فهو غني بالمغذيات ومضادات الأكسدة والمركبات المفيدة الأخرى التي تساعد على الهضم وتدعم وظائف المخ وتخفف الالتهاب وتحمي من العدوى، وقد استخدم منذ آلاف السنين في الطب.

ويستخدم الطازج منه وهو الأفضل لأنه يحتوي على مستوى أعلى من مادة جينجيرول، ويحتوي أيضًا على خصائص مضادة للميكروبات، يساعد الاستهلاك المنتظم لهذا المشروب على تقوية جهاز المناعة وتهدئة اضطراب المعدة.

اقرأ المزيد: كيفية التعامل مع ارق الحمل

متى يجب استخدام الزنجبيل الطازج؟

لتحسين الدورة الدموية في الأطراف والحث على التعرق.

لعلاج تقلصات الدورة الشهرية.

علاج للإمساك.

متى يجب استخدام الزنجبيل الجاف؟

علاج بطء الهضم (دلالة على وجود سموم في الجسم).

تطهير الغشاء المخاطي الزائد بالأنف

علاج احتباس الماء في الجسم.

لحالات الالتهابات الشديدة مثل التهاب المفاصل.

كيف يمكن أن يكون الزنجبيل الجاف أكثر فائدة؟

سهل الهضم مقارنة بالطازج.

يحسن حركة الأمعاء طبيعياً على عكس من الطازج منه.

إنه منشط أفضل ويساعد في تقليل المخاط الزائد.

يمكن استخدام الجاف منه في جميع المواسم كتوابل أو دواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى