سياسةفلسطين

“النخالة” هدم وتفجير الاحتلال الإسرائيلي لمنازل الأسرى لن يهدم إرادة المقاومة

اقتحمت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بلدة السيلة الحارثية في جنين

القدس المحتلة – بال بلس
قام جيش الاحتلال الإسرائيلي بهدم وتفجير منزلي أسيرين في بلدة السيلة الحارثية، غرب جنين، فجر اليوم الثلاثاء.

وعقّب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي “زياد النخالة”، في تصريح صحفي له إن هدم وتفجير منازل رجال الجهاد في محافظة جنين لن يهدم إرادة الجهاد والمقاومة لدى الشعب الفلسطيني ولدى الحركة.                              

وأكد الأمين العام لحركة الجهاد على البقاء على العهد، وإكمال المسيرة سوياً حتى النصر، وفق ما صرح به.

وذكرت مصادر محلية بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجّر منزلي الأسيرين محمد جرادات وغيث جرادات في بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، صباح اليوم الثلاثاء.

اقتحمت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بلدة السيلة الحارثية في جنين

ووفق ما ذكرت المصادر، اقتحمت قوات جيش الاحتلال، ترافقها نحو 150 آلية بينها جرافات ثقيلة، بلدة السيلة الحارثية في جنين، قبيل منتصف الليلة الماضية، وداهمت منازل الأسرى الشقيقين غيث وعمر أحمد ياسين جردات، ومحمد يوسف جرادات، حيث اندلعت مواجهات أصيب خلالها عشرات المواطنين بالرصاص والاختناق بالغاز المسيل للدموع.

اقرأ المزيد: مصطفى بكري: العالم يتعامل بسياسة ازدواجية المعايير مع القضية الفلسطينية

وأضافت أن قوات الاحتلال حولت السيلة الحارثية إلى ثكنة عسكرية، وأغلقت مداخل البلدة كافة ومنعت المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها، وانتشرت في كافة أنحاء البلدة، ومنعت دخول سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر، وكذلك الطواقم الإعلامية، مع تحليق طائرة استطلاع في سمائها.

واقتحمت وحدات هندسة الاحتلال منازل الأسرى الثلاثة، في ظل إطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت صوب الشبان، مما أدى لإصابة 8 شبان على الأقل أحدهم بالرصاص الحي باليد، وآخر تم دعسه من دورية للاحتلال، وآخرون بشظايا القنابل الصوتية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى