دوليسياسة

سفينة سيئة السمعة.. إيفرغيفن تتجه إلى قناة السويس

بكين – بال بلس
رصدت مواقع التسجيل الملاحية العالمية حركة السفينة سيئة السمعة “إيفرغيفن ” من ميناء في ماليزيا ومن المتوقع وصولها إلى قناة السويس المصرية خلال أسبوع.

سفينة إيفرغيفن تتجه من أحد موانئ ماليزيا إلى قناة السويس

يأتي ذلك بعد عام واحد من أزمة مركبة الشحن البانمية التي جنحت في الفترة من 21 إلى 29 مارس من نفس الشهر، والتي تسببت في توقف الملاحة في الاتجاهين واضطراب وتعطيل التجارة العالمية.

جدير بالذكر أن قناة السويس حظيت بإشادة دولية كبيرة على الطريقة التي تعاملت بها مع الأزمة، وحصلت مصر أيضًا على حزمة تعويضات جيدة بعد مفاوضات ناجحة مع مالك السفينة.

خلال تلك الفترة، لم تدخر هيئة القناة جهداً كبيراً لضمان انتظام حركة الملاحة في القناة، وتعالج أزمة التعثر باحتراف من حيث قدراتها الذاتية، مستعينة بكرافين (بكراكتين) من أسطول كراكات الهيئة، وهما “الكراكة مشهور” و “الكراكة العاشر من رمضان ” إضافة إلى 15 قاطرة من هيئة القاطرات بمشاركة قرابة 600 موظف بالهيئة.

لحل الأزمة، أدخلت الهيئة استخدام التكريك في أعمال الإنقاذ البحري، وهو أمر غير معروف جيدًا لأنه يتطلب دقة كبيرة ويأخذ في الاعتبار أعلى معايير السلامة.

اقرأ المزيد: مصطفى بكري: العالم يتعامل بسياسة ازدواجية المعايير مع القضية الفلسطينية

إيفرغيفن هي سفينة حاويات من الدرجة الذهبية وواحدة من أكبر السفن في كافة انحاء العالم، حيث يتم تشغيل السفينة من قبل شركة تايوانية (Evergreen Marine) مسجلة في بنما.

وجنحت السفينة “إيفرجفين” عام 2021 خلال عبورها قناة السويس، في طريقها من الصين إلى روتردام في هولندا، مما تسبب في سد القناة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى