الاقتصاد والأعمال

تراجع في العملة الروسية بنسبة 20% مقابل الدولار واليورو

تراجع العملة الروسية على منصة التداول

موسكو – بال بلس
تراجع في العملة الروسية “الروبل”، خلال أسبوع، بنسبة 20٪ مقابل الدولار واليورو، في تعاملات موسكو، وخسرت ثلث قيمتها على منصات، وسط فرض للعقوبات على الاقتصاد الروسي بعد غزو أوكرانيا..

وقامت وكالة التصنيف الائتماني، بتخفيض ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني لروسيا، لدرجة أعمق في المنطقة غير المرغوب فيها، عقب التحركات المماثلة التي اتخذتها وكالات التصنيف الائتماني مودي آند فيتش، بحجة أن العقوبات التي فرضها الغرب تزيد من فرص إفلاسها.

وأنهى الروبل الأسبوع عند 105 روبل للدولار من 83 روبل يوم الجمعة الماضي، ومقابل اليورو، أنهى الروبل الأسبوع عند مستوى 119 روبل لليورو مقابل 93 روبل قبل أسبوع، حسبما ذكرت (رويترز).

تراجع العملة الروسية على منصة التداول

وعلى منصة التداول (EBS)، أغلق الروبل أمس منخفضًا 12.9٪ مقابل الدولار إلى 124 روبل للدولار.

وتراجعت العملة الروسية بنسبة 32٪ وهو أكبر انخفاض أسبوعي، منذ أن بدأت الأرقام القياسية في عام 2007، وذلك على مدار الأسبوع.

اقرأ المزيد: ارتفاع عدد ضحايا تحطم طائرة هليكوبتر رومانية إلى سبعة جنود

ولم يتم التداول في بورصة موسكو والسندات الروسية منذ بداية الأسبوع.

وأن البنك المركزي الروسي خفض الجمعة سعر العمولة لشراء العملات الأجنبية من خلال مستثمرين من القطاع الخاص إلى 12٪ من 30٪.

وذكر محللون أن التحرك لرفع العمولة إلى 30٪ على مشتريات العملات مثل الدولار واليورو والجنيه، خلقت اضطرابات مثل ارتفاع الطلب على عملات مثل الين الصيني أو الين الياباني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى