اجتماعي

وزارة الصحة تدعو الأطباء للعودة للحوار وعدم التصعيد

وزارة الصحة تعلن أنها والحكومة يمران بظروف عصيبة

القدس المحتلة – بال بلس
دعت وزارة الصحة في بيان لها، اليوم الخميس، نقابة الأطباء، عدم خوض الإجراءات التصعيدية التي تم الإعلان عنها في بيانها الذي صدر بتاريخ 25 شباط” فبراير” الماضي، وعدم الإضراب في القطاع الصحي الحكومي في هذا الوقت الصعب.

وحثت الوزارة، نقابة الأطباء، اللجوء إلى الحوار من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة، لأن غير ذلك سينعكس بشكل خطير على تقديم الخدمات للمرضى وتعريض حياتهم للخطر.

وزارة الصحة تعلن أنها والحكومة يمران بظروف عصيبة

 وأشارت وزارة الصحة إلى أن الحكومة بما فيها الوزارة تمر بظروف عصيبة، في ظل نقص الموارد المالية ووقف المساعدات الخارجية وقرصنة الاحتلال للمقاصة، وخصم جزء كبير من أموالنا نتيجة الموقف الوطني، كل ذلك يبدو واضحاً في البيانات التي نشرتها وزارة المالية وبشكل مفصل.

وطلبت الوزارة، من نقابة الأطباء الاستمرار ووقوفها بجانب القيادة والحكومة في التصدي للضغوطات السياسية التي تمارس ضدها وأبناء شعبنا، وعدم اللجوء إلى الإضراب في القطاع الصحي.

اقرأ المزيد: حماس تنفي تصريحات منسوبة إلى يحيى السنوار بشأن تصاريح عمال غزة

وأظهرت وزارة الصحة ثقتها بالأطباء الفلسطينيين، وانتمائهم وعملهم وإخلاصهم، وطلبت منهم الالتزام بأماكن عملهم لتقديم الخدمات الطبية للمواطنين بالدرجة الأولى، وتقديم المصلحة الوطنية العليا على كل شيء.

وأكدت أن إعلان أي إضراب أو إعاقة للعمل يعرض صحة المواطنين للخطر، ومخالفة لحالة الطوارئ المُعلنة، وللإقرار بالقانون الصادر عن الرئيس محمود عباس بحظر الإضراب في القطاع الصحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى